قاتل” أستاذ” تطوان.. “فتاة ” من فاس

تمكنت مصالح الأمن بتطوان من فك رموز جريمة قتل وقعت، أمس الاربعاء 11 مارس2015 ” بحومة الحساني ” بالقرب من مدرسة الامام مالك، والتي راح ضحيتها أستاذ يتابع دراسته بكلية المتعددة التخصصات بتطوان “سلك الماستر”، الذي عثر عليه مقتولا في ظروف غامضة بشقة أحد أصدقائه.

وأفادت مصادر أمنية أنه بعد التحريات والأبحاث التي قامت بها عناصر الشرطة القضائية الولائية والشرطة العلمية أفضت إلى تحديد هوية مرتكب هذه الجريمة، ويتعلق الأمر بفتاة تنحذر من مدينة فاس، حيث عملت بتنسيق مع نظيرتها في العاصمة العلمية، إلى تحديد مكان تواجدها، ليتم إيقافها ووضعها، بأمر من النيابة العامة، تحت تدابير الحراسة النظرية.

للاشارة الضحية كان صديق أحد عناصر القوات المساعدة، هدا الاخير هو الذي عثر على جثة الأستاد  هامدة فوق سرير، وهو عار من الملابس، وعلى جسمه آثار لعدة طعنات قاتلة يعتقد أنها نفذت بواسطة سكين…

الضحية، ينحدر من احدى قرى تاونات مزداد سنىة 1983 ، كان يزور صديقة صديقه التي يكتري شقة بمعية ثلاثة من زملائه من عناصر القوات المساعدة، حيث كان يحل ضيفا عليهم بين الفينة والاخرى…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.