قائد يواجه شكل احتجاجي ضد المنع بقرار المنع

توصل المكتب المسير لفرع أيت يوسف وعلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب في شخص رئيسه بقرار منع الشكل الاحتجاجي الذي كان مزمعا تنفيذه غدا الأربعاء 15 ابريل بمركز  بلدة بوكيدان باقليم الحسيمة.

 وتأتي وقفة الجمعية احتجاجا على ماوصفته مصادر بالجمعية بسياسات “القمع” و الحصار و الإعتقالات السياسية التي ينهجها النظام بالمغرب ضد أبناء الشعب المغربي من قائد قيادة “أيت يوسف وعلي” الذي أمطرهم بوابل من قرارات المنع المشؤومة على حد تعبيره، وبدون أي مبرر قانوني إلا التخفي ”بالأسباب الأمنية” يضيف ذات المصدر، التي تعكس طبيعة و حقيقة النظام بالمغرب في مواجهته لكل الحركات الاحتجاجية المناضلة على حد تعبيره.

 

هذا، ونددت مصادر الجمعية بمثل هكذا أشكال “قمع” تقول ذات المصادر، والتي تأتي تضييقا على نضالات الجمعية الوطنية بشكل خاص و نضالات الحركات الإحتجاجية بالمغرب بشكل عام.

الصورة: شكل احتجاجي سابق ببوكيدان unnamed

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.