قائد المقاطعة الثانية بشفشاون يعنف ناشط حقوقي

تعرض الناشط الفبرايري بشفشاون “مصطفى الأزرق ” مساء اليوم السبت 26 يوليوز 2014 لإعتداء من طرف قائد المقاطعة الثانية رفقة بعض رجال القوات المساعدة بعد تدخلهم في حق الباعة الجائلين بسوق مولاي عبد الرحمان الشريف ساعات قبل الإفطار.
وأكد مصدر حقوقي أن القائد المذكور بشكل مفاجئ بدوس السلع بواسطة سيارته كما قام بضرب الناشط الفبرايري والعضو بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الى أن فقد وعيه، وشاركه في ذلك بعض رجال القواتالمساعدة.

ومباشرة بعد أن ذاع الخبر في المدينة التحق بعين المكان عدد كبير من نشطاء 20 فبراير الذين طالبوا بتسجيل الحادث(كوسطة)، ومطالبين بحضور رجال الأمن الوطني من أجل معاينة الأضرار وتسجيل الخسائر وتحرير محضر ضد المسئولين، الأمر الذي لم تستجب له هذه الأخيرة، لينظموا بعد ذلك وقفة احتجاجية منددة بالحادث ومطالبين من خلالها بمتابعة المسئولين، لتزداد حالة الاحتقان، حيث عمد بعض المواطنين والباعة المتواجدين بعين المكان إلى مطاردة القائد المذكور بالحجارة وطرده من عين المكان وسط سخط الحاضرين، لتحضر بعد ذلك تعزيزات أمنية إضافية في محاولة لفض هذا التجمع لكنها لم تنجح في ذلك.
وقد حضر إلى عين المكان بعض أعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذين عاينوا الحادث وأعربوا عن استعدادهم لمتابعة القائد المسئول، وعن عزمهم تنظيم أشكال تضامنية من أجل إنصاف الضحية.

الناشط الحقوقي “مصطفى الأزرق” في وقفة احتجاجية سابقة
10565253_708618502542794_4240628170492402429_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.