في يوم بداية تعويم الدرهم وفاة سيدتين في معبر العار بسبتة

أكد مصدر طبي وفاة سيدتين فجر اليوم بمعبر سبتة نتيجة التدافع، حيث تعرضت الضحيتان للدهس بالاقدام كما اصيبت اخريات في نفس الحادث، ويبلغ سن الضحيتين 50 و42 سنة.
وفتحت السلطات بحثا في الموضوع تحت اشراف النيابة العامة.

كما يذكر أن المعبر باتت تتكرر فيه هذه المأساة نتيجة حالات الدهس بسبب التدافع الكبير الذي يحدث اثناء تدفق ممتهنات التهريب المعيشي للدخول الى سبتة، ويطلق عليه الحقوقيون والمتتبعون لقب “معبر العار” لتكرار هذه الحوادث المميتة، اذ عرف المعبر في شهر غشت الماضي وفاة سيدتين لنفس السبب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.