في “عيد الشعب” أبو بكرالجامعي وعلي أنوزلا يهديان جائزتهما لمعتقلي حركة 20 فبراير

 

أهدى كل من علي أنوزلا وأبو بكرالجامعي فوزهما بجائزة ( قادة من أجل الدمقراطية) ٫ والتي تمنحها المنظمة الأمريكية (مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط POMED) لمعتقلي حركة 20 فبراير من خلال رسالة توصلنا بنسخة منها، ننشر نصها كاملا.

نص الرسالة: 

 ونحن إذ نعبر عن اعتزازنا بتكريمنا من طرف منظمة (مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسطPOMED) المرموقة، والتي منحتنا جائزتها الرفيعة (قادة من أجل الديمقراطية) برسم عام2014، نعتبر هذا التكريم اعترافا بعمل فريق موقع “لكم. كوم“، بنسختيه العربية والفرنسية،وتنويها بالدعم والمساندة التي آزرت مسيرته القصيرة من كتابه والمتعاونين معه وقرائه،ودعما لاختيار الصحافة المستقلة  والحرة التي تبقى من أسس البناء الديمقراطي في كل المجتمعات.

فقد قررنا إهداء شرف نيل هذا الاستحقاق إلى معتقلي شباب حركة 20 فبراير المجيدة، اعترافا منا بتضحيات شبابها من أجل بناء مغرب الحرية والكرامة والديمقراطية.

إن تطور صحافة مستقلة ومهنية تدافع عن قيم الديمقراطية لا يكون إلا في أجواء الحرية، وهامش كبير من الحرية التي سمحت لموقع “لكم. كوم” لأداء رسالته بكل مهنية واستقلالية، يبقى مدين به لتضحيات شابات وشباب الحراك الشعبي التي نحيي اليوم، في ذكراها الثالثة، معتقليها ونعبر عن مساندتنا لكل الأصوات التي تطالب بإطلاق سراحهم وتمتعهم بحريتهم لمواصلة نضالهم، الذي هو استمرار لنضال أجيال من الشعب المغربي من أجل بناء مغرب حر وديمقراطي تكون في السيادة أولا وأخيرا للشعب

أبو بكر الجامعي وعلي أنوزلا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.