في خرق سافر لأبسط الحقوق الأساتذة المحتجون بالرباط يتعرضون لتدخل عنيف مرة أخرى

1387385924

تعرض مرة أخرى الأساتذة المحتجين بالرباط لتدخل عنيف اليوم الأربعاء بالرباط من طرف القوات العمومية وذلك في إطار استمرار   إحتجاجاتهم المتواصلة بالعاصمة  حيث أسفر التدخل عنه إصابات خطيرة واعتقال 7 أساتذة.
وحسب بعض المصادر فقد قامت القوات العمومية في حدود الساعة الواحدة زوالا بإستعمال القوة المفرطة  لتفريق مسيرة التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين وحاملي شهادة المساتر المطالبين بالترقية، في إطار الإعتصام المفتوح منذ أزيد من شهر.

وقد خلف التدخل، حسب لجنة إعلام التنسيقية، إصابات وجروح غائرة على مستوى الرأس وكدمات على مستوى الأطراف.
وقد خرج مئات الأساتذة صباح اليوم في مسيرة إحتجاجية للتعبير عن استمرارهم في الإحتجاج، ضد ما يصفونه بتعنت السلطات في تلبية مطلبهم المتمثل في الترقية بالشهادة.

وقد رفع الأساتذة المحتجون عددا من الشعارات المنددة بسياسة الدولة في مجال التعليم، والمستنكرة للقمع والإعتقالات التي تعرض لها الأساتذة خلال الأيام القليلة الماضية.

وجدير بالذكر أن عدد الأساتذة المعتقلين وصل حتى الان، إلى 33 أستاذ من بينهم أستاذتين، واحدة منهما حامل. إلا أن 26 منهم متابعين في حالة سراح.
كما تجدر الإشارة إلى أن الرباط شهدت يوم أمس تدخلا قويا في حق الأساتذة أسفر عن إصابات خطيرة وإعتقالات بالجملة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.