في أسوء حادث انقلاب قطار في اسبانيا: أزيد من 60 قتيل والحصيلة مرشحة للإرتفاع

tran espan

لقي قرابة 60 شخصا حتفهم وأصيب العشرات بجروح خطيرة في خروج قطار يربط العاصمة مدريد بفيرول شمال غرب اسبانيا خرج عن سكته مساء اليوم الأربعاء. ويعتبر هذا الحادث الأسوأ من نوعه خلال السبعين سنة الأخيرة، وتؤكد جريدة آ بي سي أن الرقم مرشح للارتفاع.

وأكدت السلطات الإسبانية أن القطار انقلب عند مدخل مدينة سانيتاغو دي كومبوستيلا، وتجري تحقيقا حول أسباب هذا الحادث الذي يعتبر  الأسوأ من نوعه في تاريخ القطارات في اسبانيا خلال السبعين سنة الأخيرة. وكان أخطر حادث قطار قد وقع سنة 1944 وتوفي فيه المئات.

ويسود الاعتقاد أن السبب الرئيسي قد يكون السرعة المفرطة لاسيما وأن بعض مقطورات القطار انقلبت في منعرج عند مدخل مدينة سانتياغو، كما تفيد جريدة الباييس في موقعها الرقمي.

وأعلنت السلطات في البدء عن مقتل 15 شخصا في الحادث لكن تدريجيا بعد نقل الجرحى الذين كانوا في حالة خطيرة، بدأت لائحة الضحايا ترتفع لتصل في الساعات الأخيرة من ليلة اليوم الى أكثر من  ستين، وهي مرشحة للإرتفاع. وتؤكد جريدة آ بي سي أن أفراد الإسعاف يستمرون في انتشال الضحايا من المقطورات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.