فيلم “وداعا كارمن” Adios karmen يلهب جمهور السينما في المهرجان الوطني للفيلم .

كان جمهور الفن السابع في اليوم الخامس من المهرجان الوطني للفيلم على موعد مع فيلم “وداعا كارمن” لمخرجه الشاب محمد آمين بنعمراوي، الجمهور تفاعل بقوة مع الفيلم الذي نال استحسان الكل، الفيلم يحكي قصة طفل عانى قساوة الفقدان، فقدان والده، ثم بعد ذلك فقدان امه التي هاجرت مع زوجها الجديد دون ابنها في انتظار تسوية وضعيتها القانونية في بلجيكا لتعود وتصطحب ابنها، تركت الابن في عهدة أخ سكير يعيش حياة العربدة… يصرف ما ترسله الام من مال ليعتني بابنها على كؤوس الخمر والكيف…الطفل عمار سيقاسي الامرين إلى أن جاء له القدر بفتاة اسبانية من جيران “عمار”كانت تعمل جابية تذاكر السينما في سينما الريف بالناظور خلال فترة السبعينات، ستحتضن “عمار” وتحنو عليه كثيراً فتمكنه من دخول السينما متى أراد لمشاهدة افلام السينما الهندية التي كانت تؤثث قاعات السينما حينها… بعد ألفة بين الطفل “عمار” والاسبانية “كارمن” ستظطر هذه الاخيرة الى العودة الى بلادها تاركة المغرب بصفة نهائية، وهو الامر الذي لم يتقبله “عمار” حيث رفض تودعيها الا بشكل صامت، ودعها مع نفسه فقط…وهو يعيش ألم الفقدان للمرة الثالثة..
الفيلم يتكلم لغة سينمائية جيدة بعيدا عن التمطيط المبالغ فيه، وبعيدا عن الابتذال والحشو، فيلم كشف بشكل جلي أن محمد امين بنعمراي ليس مخرجا سينمائيا فحسب بل هو ايضا عاشق جيّد للسينما وهو ما أضفى على فيلمه سحرا خاصاً جعل كل من شاهده يعترف بأن الفيلم حقيقة استطاع أن ينفذ الى شغاف القلب دونما جواز مرور.. الفيلم تلقى تصفيقا حارا من الجمهور بعد نهايته كما أن المخرج محمد آمين لم يستطع أن يحبس دموعه وهو يتلقى التهاني وعبارات التشجيع والتنويه…
ستكون لنا عودة ومتابعة مستفيضة للفيلم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.