فيضانات الجنوب بعيون الصحافة الاسبانية

سلطت صحيفة “أ.ب.س” الاسبانية، الضوء على الفيضانات الأخيرة التي همت مناطق واسعة من جنوب المغرب.

وذكرت الصحيفة أنه كانت هناك توقعات بسقوط كميات كبيرة من الأمطار في هذه المناطق، استبقت حدوث هذه الفيضانات، وصدقت بالفعل هذه التوقعات، حيث تواصل هطول أمطار غزيرة على امتداد عشرة أيام دون توقف، بمعدل لم تشهده هذه المناطق منذ 30 عاما.

كما ذكرت الصحيفة نتائج التقرير الأخير لتقييم خسائر الفيضانات الذي تحدث عن سقوط 47 قتيلا بالإضافة إلى مئات المتضررين وعشرات المفقودين وإجلاء الآلاف وعزل 250 قرية عن محيطها. وأشارت إلى تضرر الإنتاج الفلاحي، الذي يعتبر أهم نشاط اقتصادي في هذه المناطق، بسبب غمر المياه لمساحات مهمة من الأراضي الزراعية والأشجار المثمرة.

ولم تفوت الصحيفة الفرصة للإشارة إلى قدم شبكات تصريف المياه وهشاشة البنية التحتية، والى تذمر السكان جراء حجم الخسائر والوحل الذي يغطي كل الشوارع، وتوجيه انتقادات للحكومة، وتشكيك المواطنين في حسن سير مؤسسات البلاد والتدبير التوقعي لخطر الفيضانات.

وفي الأخير أشارت إلى إصدار الملك محمد السادس أوامره بإرسال الإعانات الضرورية كإجراء لتجنب ما أسمته “الكارثة” التي قد تحدث في الانتخابات القادمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.