فوضى ومواجهات أمام معبر سبة المحتلة

صورة لمعبر سبتة من الارشيف

شهد معبر سبة صباح اليوم مواجهات بين القوات العمومية ومئات الاشخاص الذين يعملون في التهريب المعيشي من خلال اخراج السلع من سبتة لاعادة بيعها في المغرب.
وحدثت هذه المواجهات بسبب أن السلطات الاسبانية اعادت فتح معبر “تاراخال” صباح اليوم في وجه المتسوقين، وهو الامر الذي جعل ما يقارب 4 الاف شخص يقصدون المعبر لدخول سبتة وهو ما تسبب في اكتظاظ كبير، كما أن اعادة فتح المعبر لم تواكبه اجراءات تقنية تسهل عملية استيعاب المتوافدين على المعبر.
بسبب هذا الاكتظاظ وهذه الفوضى أغلقت السلطات الاسبانية المعبر من جديد فتم احتجاز الذين كانوا قد تمكنوا من عبور المعبر، بينما الذين ظلوا خارجه شرعوا في الاحتجاج وهو ما جعل القوات العمومية المغربية تتدخل من أجل فض هذا الاحتجاج ونتج عنه اصابات في صفوف المحتجين وافراد من القوات العمومية، ومازالت الاوضاع متوترة ومشحونة إلى حد الان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.