فوضى وفشل وتدخل أمني في سوق القرب بني مكادة

يشهد سوق بني مكادة منذ افتتاحه قبل أشهر، حيث فشل السوق في استقطاب التجار والمتسوقين كما كان حال سوق بني مكادة القديم “بارادا”، حيث عرف السوق اختلالات عديدة بدءاً من توزيع الحوانيت على المستفيدين وما زالت قائمة لحد الان، كما أن سوق القرب الجديد الذي شُيّد على مساحة واسعة لم يعرف النجاح الذي كان مأمولا منه، الى درجة أن بائعي السمك اضطروا الى الانسحاب شيئا فشيئا بسبب ضعف التجارة وكسادها.

من جهة أخرى يعرف السوق اختلالات اخرى تتعلق بالسطو على محلات الاخرين ونشر السلع بين الممرات وليس داخل الحوانيت كما هو مفروض، وهذا ما جعل السلطات تتدخل صباح اليوم وتغلق جزءا من السوق، في محاولة اعادة تنظيمه، لكن يبدو أن الفوضى والاختلال في توزيع المحلات على من يستحقها والكساد سيقضون على السوق نهائيا اذا لم تبادر السلطات الى حلول تنقذ الموقف قبل الاوان عوض لغة القوة والتدخلات الامنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.