فعاليات يسارية تختار 20 فبراير لاطلاق “منتدى الحوار اليساري”

اختارت فعاليات يسارية يوم 20 فبراير لاطلاق مبادرة تأسيسية ل”منتدى الحوار اليساري” الذي يقول اصحابه أن امتداد لفضاء الحوار اليساري الذي تأسس في أبريل 2008، اللقاء الـتأسيسي سيعقد بالدار البيضاء بمركز ابن سعيد.

وتقول “ورقة اعلان مبادئ عامة” التي توصل بها موقع “أنوال بريس” أن المنتدى سيستند الى “أفضل التقاليد الكفاحية والنضالية لكل الحركات والفصائل اليسارية”، وأن تأسيس المنتدى لا يروم اضافة رقم اخر جديد الى معادلة تشرذم اليسار، “بل -تقول الورقة- طموحنا أن نساهم وبقوة وحماس في تجاوز أوضاع اليسار الراهنة وأن نمنح اليسار بتعدده وباختلاف مواقعه ، وبتشعب واتساعات تواجده فضاءا حرا للحوار والنقاش الهادئ والموضوعي”.  وإن “الانتماء للمنتدى انتماء فردي ، انتماء أفراد يساريات ويساريين مقتنعين أن المغرب في حاجة لليسار قوة فاعلة مؤثرة ودات وزن وحضور .”

وتضيف الورقة في شرح راهنية المنتدى وضرورته:”إننا لانخفي للحظة اقتناعنا أنه تبث عبر التاريخ أن لا حركة سياسية بإمكانها أن تنجز مهامها التاريخية ، إن لم تقتنع وبقوة الحاجة التاريخية إليها ، إننا نعلن وبصريح العبارة وبالوضوح الكافي أن المغرب اليوم في حاجة تاريخية ليسار جديد طموح ، جرئ ، مشبع بقيمه وبقناعاته الإنسانية الراقية في الحرية والعدالة والكرامة والحداثة ، وأن منبع إيمانه بهده القيم وبالكرامة تقتضي منه أن ينتفض دفاعا عن كرامته كمكون ، له إسهاماته في التاريخ السياسي للمغرب”.

وترى ورقة المنتدى أن اليسار مطلوب اليوم منه أن يمتلك “خطابا يوضح الرؤية ويصنع الأفق” لأن وضع اليسار الآن لا يسرّ احداً فلذلك هو مدعو لممارسة النقد ومراجعة الذات وتقييم مسار تجربته.

واعتبرت الورقة أن المنتدى جزء وتجل من تجليات الحراك الشبابي الذي عرفه المغرب سنة 2011، وأنه يطمح ويسعى” لإزالة الطابع المخزني على الدولة والذهاب في اتجاه السيادة الشعبية التي يمارسها الشعب عن طريق الانتخابات”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.