فريق فتح الرواضي لكرة القدم يعيش أزمة مالية خانقة قد تعصف بمستقبله

بات فريق فتح الرواضي لكرة القدم يعيش على وقع أزمة مالية خانقة، فبعد انطلاق بطولة القسم الثاني لعصبة الشرق لكرة القدم وجد الفريق نفسه في وضع لا يحسد عليه  قد تعصف بكتيبة المدرب محمد البوزلماطي خارج البطولة خلال بطولة هذا الموسم .

وأوضح رئيس الفريق ومدربه أن هذه الأزمة أثرت على أداء الفريق وستؤثر عليه في قادم الدورات وإذا استمر الوضع على ما هو عليه فإن أدارة الفريق ستتخذ قرارها المناسب…وأضاف المصدر أيضا أنه إذا استمر المجلس الجماعي في نهج سياسة الأذن الصماء ولم يصرف منحة الفريق لهذا الموسم فإنه يكون قد وقع بنفسه على مغادرة الفريق من بطولة عصبة الشرق، وهذا ما لا تتمناه كل المكونات المساندة للفريق.

وأكدت نفس المصادر أن الفريق لا يتوفر على السيولة المالية الكافية لتغطية المصاريف، خصوصا أنه لم يتوصل بعد بمنح المجالس المنتخبة فبعد انطلاق البطولة منذ حوالي شهر يقوم رئيس الفريق ومدربه بتغطية المصاريف من مالهم الخاص.

وكما أتمنى ويتمنى الجميع بأن يلتفت المجلس لمساعدة هذا الفريق الذي احتوى مجموعة من شباب المنطقة تحت راية واحدة وهي تمثيل المنطقة والتعريف بها على مستوى الإقليم وكما أدعوهم للوقوف مع الفريق ببعض المسؤولية بضمير حي … وإلى ذلك الحين دمتم يا أهل الضمائر الحية خير سند لهذا الفريق.

مراسلة خاصة

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.