فرنسا: هزيمة قاسية للحزب الإشتراكي الحاكم في الإنتخابات المحلية


فوز اليمين، انتكاسة الحزب الحاكم أوالعقوبة، عناوين تصدرت أهم الصحف الفرنسية الصادرة اليوم لا سيما بعد الإعلان عن النتائج النهائية للإنتخابات البلدية والتي خرج فيها الحزب المعارض “حزب الإتحاد من أجل حركة شعبية” أكبر منتصر وسط نسبة امتناع قياسية.

المحلل السياسي دومينيك مواسي، يقول:” هناك خاسر في هذه الإنتخابات وهي الديمقراطية فحوالي 40 % من المواطنين امتنعوا عن التصويت وهذه هي أعلى نسبة في تاريخ الجمهورية الخامسة بما تعلق بالإنتخابات البلدية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.