فرنسا تعزي الشعب المغربي في وفاة باها

سارعت الخارجية الفرنسية  إلى تقديم تعازيها الى الشعب المغربي في وفاة وزير الدولة عبد الله باها.
وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية “رومان نادال” صباح يوم الاثنين 8 دجنبر “بحزن عميق علمنا بوفاة عبد الله باها وزير الدولة” في “ظروف تراجيدية”.
وتقدمت الحكومة الفرنسية في هذا الصدد تعازيها الى “اقربائه والسلطات والشعب المغربي” واضاف الناطق الرسمي “في هذه الظروف تؤكد فرنسا انها تقف الى جانب المغرب”.
يذكر أن وزير الدولة عبد الله باها وأمين سر رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران قد لقي مصرعه مساء أمس الأحد في حادث اصطدام بالقطار بنفس المكان الذي توفي فيه الراحل أحمد الزايدي.
ومن المنتظر أن يوارى الراحل جثمانه غدا الثلاثاء، فيما يتواصل تقديم العزاء بكل من بيت  عائلة الفقيد وكذلك بإقامة رئيس الحكومة بحي الليمون بالرباط.
تعليق 1
  1. mohamed يقول

    اتدكر الفقيد حينما ساله احد الاتباع هل هناك مشروع مجتمعي في المغرب اجابه بالنفي واسترسل في حديته وقال ان هناك مشروع اسس مند 12قرن ولازال المغرب يسير عليه واتساءل اين كانت تتجلى حكمة الرجل فيما قاله الان نحن في القرن الواحد والعشرين نعيش النكبات والنكسات في جميع المجالات التنموية وخير دليل على دلك ما فضحته وما فعلته الطبيعة مؤخرا في بنيتنا التحتية ما هو الا الجزء اليسير الدي تكلم عليه الفقيد في هدا المشروع المجتمعي .ان اروبا الحديتة الراسمالية لم تصل الى ماوصلت اليه الان لو لم تمر على اكتر من مشروع من ديكارت ينبوع الفلسفة الليبرالية الى كارل ماركس منظر ديكتاتورية الطبقة البروليتاريا بحيت يجب ان نعترف اننا امام تاريخ لا يمشي في خط مستقيم ادن الحكمة تقتضي نظرة المجتمع من زاوية تناقضاته بادوات تحليلية علمية لاحدات طفرة نوعية فيه .ان الفقيد كان يسعى من خلال مشروعه المجتمعي تابيد المشروع القروسطوي بزرع بدوره داخل المجتمع .وعزاؤنا جميعا لكل الكادحين الدين لازالوا يرزخون تحت ظل هدا المشروع المجتمي و اداقهم شر الزيادات الصارخية في الا شعار والبطالة بشتى اصنافها والقصف المباشر على قوتها اليومي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.