فرنسا.. حداد وطني الخميس على ضحايا مجزرة صحيفة “شارلي إيبدو”

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، أن يوم الخميس هو يوم حداد وطني، بعد الاعتداء الدامي الذي استهدف أسبوعية “شارلي إيبدو”، وقتل فيه 12 شخصا. وقال هولاند في كلمة قصيرة للأمة نقلتها شبكات التلفزيون “سلاحنا الأفضل هو وحدتنا. لا شيء يمكن أن يقسمنا ولا شيء يجب أن يفرقنا”، موضحا أيضا أن الأعلام ستنكس لمدة ثلاثة أيام.

وقال الرئيس الفرنسي “سيتم الالتزام في الساعة الثانية عشرة(11 ت غ) بدقيقة صمت في جميع المؤسسات العامة وأدعو الشعب كله إلى الانضمام إليها” موضحا أن “الإعلام ستنكس لمدة ثلاثة أيام”.

وأعلن الرئيس الاشتراكي أيضا أنه سيجمع الخميس “رئيسي مجلسي البرلمان والقوى الممثلة فيه لإظهار حزمنا المشترك”.

وقال “اليوم الجمهورية كلها هي المعتدى عليها” مضيفا “الجمهورية هي حرية التعبير، الجمهورية هي الثقافة، هي الإبداع هي التعددية هي الديموقراطية”. وشدد على أن “هذا هو الذي كان مستهدفا”.

وأكد هولاند ان “الحرية ستكون دائما اقوى من الهمجية (…) ولا شيء يمكن ان يجعلنا ننحني” داعيا الى “التوحد بكل شكل من اشكاله”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.