فرع AMDH ببلجيكا ضد تعيين مسؤول حكومي معروف بتصريحاته العنصرية

على إثر التصريحات العنصرية التي أدلى بها في وقت سابق كاتب الدولة المكلف بالمهاجرين و اللاجئيين  ، و التي أثارت نقاشا على نطاق واسع ، أصدر فرع بلجيكا للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بيانا شديد اللهجة ، استنكر فيه و بشدة تلك التصريحات العنصرية الشوفينية ، متسائلا في نفس الوقت عن مستقبل المهاجرين في ظل هذه الحكومة التي اعتمدت على مفارقة عجيبة تم فيها تعيين مسؤول متشبع بروح عنصرية لتسيير شؤون المهاجرين .
البيان حمل المسؤولية الكاملة للدولة حول النتائج الوخيمة التي يمكن أن تترتب عن مثل هذه  التصريحات التي لا تخدم المهاجرين و لا مستقبل الدولة البلجيكية على حد سواء ، لأنها تصريحات ستزيد من تعميق أزمة المهاجر و  في السياق ذاته ذّكر الإطار الحقوقي الرأي العام و المسؤول الحكومي  تيوفرانكان بالدور التاريخي الذي لعبه المغاربة دفاعا عن بلجيكا ضد النازية .
الفرع  و عبر بيانه هذا وجه نداء ا إلى كل الهيئات السياسية و الحقوقية لأجل توحيد الجهود للمطالبة بإقالة السيد تيوفرانكان .
تجدر الإشارة أن السياسي تيوفرانكان سبق وأن أدلى بتصريحات ذات حمولة عنصرية حين اعتبر ان المهاجرين اليهود والصنيين والهنود يقدمون قيمة اضافة بالنسبة للاقتصاد البلجيكي مقارنة مع المهاجرين المنحدرين من المغرب ، الجزائر والكونغو .
الصورة : وقفة سابقة لفرع الجمعية ببلجيكا
954597_10204410529639371_868709045_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.