فرع حزب النهج الديموقراطي بطنجة يثمن قرارات اللجنة الوطنية للحزب ويعبر عن اعتزاز بالهبة الشعبية التي تشهدها جهة الشمال

عقد فرع حزب النهج الديمقراطي بطنجة جمعه العام العادي ليوم السبت 24 دجنبر، توجه باصدار بيان يستنكر فيه حرمان الحزب من قاعة سيدي بليوط بالبيضاء لتخليد ذكرى الشهداء، وثمن في المقابل ” قرارات اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي التي تهدف الى التجدر والتوسع وسط الطبقة العاملة وعموم الكادحين وساكنة الأحياء الشعبية المهشمة والفقيرة في أفق بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة.
كما سجل بيان الفرع اعتزازه “بالهبة الشعبية التي تشهدها جهتنا الشمالية للنضال ضد “الحكرة” ومن أجل كرامة الشعب المغربي قاطبة في مواجهة النظام المخزني و طغيانه”.
وفيما يأتي نص الكامل لبيان فرع حزب النهج الديموقراطي بطنجة:


النهج الديمقراطي فرع طنجة

السبت 24 دجنبر 2016

بيــــــــان

انعقد يوم السبت 24 دجنبر 2016 الجمع العام العادي لمناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي بطنجة وبعد التداول في القضايا التنظيمية الخاصة بالفرع ووقوفه على تطورات الشأن المحلي بالمدينة وكذلك عرض ومناقشة خلاصات اجتماع اللجنة الوطنية في اجتماعها الأخير ليوم 4 دجنبر 2016, ;وقرر ابلاغ الرأي العام المحلي والوطني بما يلي:

1 ) بعد وقوفه على المنع المخزني بحرمان النهج الديمقراطي يوم 18 دجنبر من حقه المشروع في استعمال قاعة سيدي بليوط العمومية بالدار البيضاء لتخليد ذكرى الشهداء, استنكر بقوة هذا المنع مجددا وفاءه لأرواح شهداء الشعب المغربي كافة وعبرعن تمسكه بالحق في استعمال الفضاءات العمومية بكل الوسائل المتاحة.

2 ) يثمن عاليا قرارات اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي التي تهدف الى التجدر والتوسع وسط الطبقة العاملة وعموم الكادحين وساكنة الأحياء الشعبية المهشمة والفقيرة في أفق بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة.

3) يعتز بالهبة الشعبية التي تشهدها جهتنا الشمالية للنضال ضد “الحكرة” ومن أجل كرامة الشعب المغربي قاطبة في مواجهة النظام المخزني و طغيانه.

4) يتابع باستنكار شديد محاولة السطو على المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب من طرف النظام بهدف إقبار تاريخ المنظمة الطلابية التي شكلت مدرسة للتكوين والنضال ضد السياسات اللاشعبية خصوصا في مجال التعليم,ويثمن عاليا المجهودات المشتركة والوحدوية لكافة القوى التقدمية والديمقراطية من اجل الوقوف ضد مصادرة ممتلكات اوطم.

5 ) يدين الاستغلال الفاحش الذي يتعرض له والعمال/ت وكافة المأجورين بطنجة وضواحيها من طرف جشع الرأسماليين المحليين وأسيادهم على رأس الشركات المتعددة الجنسيات. إن هذه الوضعية تقتضي المزيد من النضال للالتحام بهموم الطبقة العمالية وتوسيع وترسيخ قيم التضامن معها. وفي هذا الإطار وقف الجمع العام على حالة عمال وعاملات شركة “كوجنود” المعتصمون والصامدون لأزيد من شهر وفي ظل ظروف لا إنسانية من أجل حقوقهم ومطالبهم العادلة والمشروعة .

6 ) يستنكراستمرار استنزاف القدرة المعيشية للطبقات الشعبية بالمدينة، المتجلية أساسا في ضعف الأجور وانتشار العمل الهش وتفشي البطالة مقابل الزيادات المتكررة في الأسعار, إضافة إلى انحطاط وتردي الخدمات والمرافق العمومية وتسليعها نتيجة تملص الدولة ومؤسساتها الزائفة, محليا ووطنيا, من تحمل مسؤولية تدبيرها والنهوض بها لخدمة المواطن ،وذلك إما بتفويتها المباشر للخواص أو تحت غطاء “التسيير المفوض” كما هو الحال بالنسبة لشركة “أمانديس” المهيمنة على قطاعي الماء والكهرباء أو فيما يخص القطاعات الحيوية الضامنة لكرامة المواطن في مجالات الصحة والتعليم والثقافة والشغل.

7 ) وأخيرا يدعو كل القوى المناضلة إلى التشبث بالمشترك بينها في خدمة مصالح الطبقات الشعبية المتضررة من سياسات الكتلة الطبقية السائدة وعلى رأسها المافيا المخزنية, والعمل على بناء جبهات محلية متراصة في مختلف الواجهات النضالية للتخلص من الاستبداد ومن اجل بناء نظام ديمقراطي حقيقي. عن الجمع العام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.