فرع الـ AMDH بطنجة يستعد لإجتماع تنظيمي ويستنكر استنطاق الصحفيين وضد التدخل الأمني بكسبارطا وبني مكادة

timthumb3

بعد اجتماعه العادي ليوم 17 مارس أصدر المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بلاغا حول المستجدات التنظيمية والمحلية، حيث من المرتقب أن يعقد الفرع يوم 30 مارس المقبل اجتماعا تنظيميا تحت إشراف المكتب المركزي لتشكيل اللجان الوظيفية.

كما استنكر البلاغ استنطاق الصحافيين حمزة المتيوي (يومية المساء) وأحمد أكزناي مدير موقع إلكتروني محلي، من طرف الشرطة القضائية بطنجة بهدف الضغط عليهما وإجبارهما على كشف معلومات عن مصدر الخبر المرتبط بعملية السطو المسلح على ناقلة أموال بطنجة يوم 24 فبراير 2014 ، كما أعلن المكتب المحلي تضامنه مع طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة الذين كانوا قد دخلوا في اضراب عن الطعام قبل أن تستجيب لهم الإدارة ليلة أمس الثلاثاء، واستنكر ما أسماه ” أسلوب التعنت واللامبالاة الذي تنهجه إدارة المدرسة تجاه مطالب الطلبة”.

وفي موضوع آخر توقف المكتب المحلي كذلك، على حالة هتك عرض تلميذ قاصر يتابع دراسته بمجموعة مدارس الجوامعة، واستغرب لقرار المحكمة بإطلاق سراح الجاني بعد تقديمه أمام القضاء بدعوى تنازل أب الضحية عن متابعته في استهتار تام لحقوق الطفولة ولنفسية الضحية و إدانته بشدة للسراح الذي تمتع به “هذا المجرم نظرا لما يشكله من خطر على طفولتنا والمجتمع.”

5- وتابع المكتب المحلي أيضا التدخلات الأمنية الأخيرة بحي كسبراطا وبني مكادة مدعومة بفرق الكومندو أسفرت عن اعتقال عشوائي لمجموعة من الأشخاص بما فيهم ثلاث نساء بحي كسبراطا يوم الجمعة 14 فبراير 2014.واعتبر المكتب  أن الحق في الأمن هو حق من حقوق الإنسان ومن مسؤولية الدولة ضمانه وحمايته، و في نفس الآن  اعتبر أن التدخل الحقيقي يمر عبر اعتماد سياسة اجتماعية واقتصادية عادلة توفر كل شروط العيش الكريم لأبناء هذه الأحياء من خدمات أساسية ، سكن، صحة،تعليم،شغل،نوادي للشباب….. الخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.