فايسبوكيون يجلدون الرميد بسبب مشروع قانون تجريم “جيم”

بعدما نُقل عن وزير العدل والحريات قوله ” إن من وضع جيم على مادة إرهابية في الانترنت يجب محاكمته” وذلك خلال النقاش الذي جرى في لجنة العدل والحريات وحقوق الإنسان بمجلس النواب، انفجرت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات ساخرة من هذا الاجراء الذي يعتزم وزير العدل تقنينه في اطار سعيه إلى القضاء على الارهاب في منبعه، والذي اعتبر فضاء الانترنيت أحد أخطر المروجين له.
نشطاء الفايسبوك تداولوا صورة قديمة لمصطفى الرميد مرفقة بعبارة (j’aime)، كما نشروا تعليقات كلها سخرية من ما يعتزم الوزير أجرأته، فقد كتب الناشط نجيب شوقي حول الموضوع في صحته الفايسبوكية: “مشكلة هادي مع هاد الرميد وتجريم الجمجمة، غادي نمشي معه في هبالو! اوا يوسف القرضاوي لي مطلوب من الانتربول نظرا لاتهمامه بالارهاب من نظام السيسي العفن! واحمد الريسوني جمك وصاحبك وحبيبك ونور قلبك حتى هو حطاتو الامارات الشقيقة والحبيبة على لائحة الارهاب! هل جمجمتهم تجوز ام انهما اي الشيخان ايضا من عداد المجرمين” جمجمة وبرتاجا وtag”? واذا كان جوابك بمجرمين! باش غادي تعمرو التجديد في رمضان القادم المساخيط”.
الناشط والبودكاستر محمد التسولي كتب قائلا: “الرميد :درتي جيم عندك 6 شهور ديال الحبس، درتي كومونتير عندك من سنة حتى لسنتين ديال الحبس، بارتاجيتي بلا ما دير كمونتير عندك 3 سنوات سجن، برتاجيتي و زدتي كومنتير منعندك 5 سنين مافيهاش

أما الناشط عماد العتابي فكتب: “الواحد إلى بغا إجمجم، لازم إكون موضي وحافظ آية الكرسي! راه مابقاش تجمجيم غير بالتيمم حسب وزير العدل…”

نعيمة ورشي من جهتها كتبت:” دابا دوك جيمات لي درناهم قبل ما يتصدر القرار حتا هوما محسوبين؟ si oui المغاربة كاملين غايدخلوا للحبس”

محمد المساوي قام بتغير صورة بروفايل حسابه واضعا مكانها صورة الرميد المتداولة وكتب ساخرا على صفحته :”انا بعدا درت الخير فراسي، درت الصورة د بروفايل فيها صورة الوزير المحترم السي الرميد أيام الهاينون، باش حتى الا درت شي جيم كتأدي للحبس غيشدو الرميد ميشدونيش أنا، هو اللي كايبان فالصورة وانا مالي، راه البوليس كيديو على الصورة فلاكارط ماشي على الاسم مين كيقولك : جبد لاكارط..”

الناشط عثمان عشقي كتب يقول:”خايبة تالمعاودة تلقى راسك مشدود فالحبس و جالس مع المساجين و كل واحد تيعاود على مونتيفو ها لي شافر ها لي قاتل، واحد خور مغتصب و منين توصل نوبتك تقول ليهم أنا هنا حيت داير جيم لهذا سدا للذريعة غادي نولي ندير جيم فخاطري.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.