فاعلون أمازيغيون وحزب “بوديموس” يناقشون إيمازيغن والوضع السياسي الراهن…

اجتمع فاعلون عن الحركة الأمازيغية نهاية الأسبوع الفارط بأعضاء عن حزب بوديموس الإسباني بمدريد بمناسبة تخليد جمعية تامازغا للسنة الأمازيغية الموافقةل 2965.

واعتبر البلاغ الصادر عن اللقاء أن هذه الخطوة تأتي في إطار انفتاح الحركة الأمازيغية عموما وأعضاء التنسيق الوطني الأمازيغي الذي شارك فيه كل من رشيد الحاحي ومحمد الموساوي في تأطير لقاء حول موضوع “إيمازيغن والوضع السياسي الراهن”.
وتطرق اللقاء الذي جمع كل من أعضاء التنسيق الأمازيغي ومنتدب الحزب الإسباني الجديد “بوديموس” كارلو داسيلفو حول مواضيع القضية الأمازيغية، وقضايا الهجرة والديموقراطية، وكذالك تبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا الراهنة بشمال إفريقيا.
ومن جهة أخرى مكن من التعرف على صيرورة الحزب وظروف تأسيسه، وعلاقته بالحركات الاجتماعية التي عبرت عن رفضها للواقع الاسباني منذ 2011، لتتبلور أغلب عناصرها في حزب جديد.
يذكر أن حزب بوديموس أصبح متصدرا لاستطلاعات الرأي في إسبانيا، ومرشح بشكل كبير لتصدر الانتخابات المقبلة، وأظهرت مسيرة الأحد الأخيرة التي نظمها الحزب بشوارع مدريد عن مدى قوة شعبية هذا الحزب الشبابي الحديث التأسيس والذي سبق له أن احتل المرتبة الثالثة خلال انتخابات البرلمان الأوروبي.
كما كان لفوز حزب سيريزا اليوناني خلال الانتخابات الأخيرة أثر إيجابي، وأضفى حماسا على عمل ودينامية حزب بوديموس والذي يتقاطعان في رؤية وبرنامج العمل السياسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.