اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. كسر الخوف

    انا قلت ليك هدا زهري
    من ايام بويا اوجدي
    ديما ليلم مخاصمة معايا
    او هدا جهدي
    ديما نحلم بالحرية نفرد جناحي ونطير
    نحوم هايم فملك الله
    انسبح اونحمد كثير
    اونمشي فطريق الله
    انصوم اوخيري يمشي للفقير
    اونعطف على كل دي بلية
    انعشر اومالي بالبراكة ايعود كثير
    ونخفف ديقة كل ولية
    عيني تبكي بدمع غزير
    ما همني حالي سائتني حوال اللي لي
    اتنور وتبصراو مازال يتسنى لعطية
    كون علموه صنعة فاليد
    ايطور ماكن قوية
    كون طعمو جهدو طعام لديد
    منسم بعرق لحلال نسمة قوية
    ماهمني غير اللي قواو الفتن
    اوقبرو المسكين فصندوق الدنيا
    صندوق مليان لوان مرقط كيف الحية
    خلق لعداوة بين فلان وفلان
    وتعصب ليهم كل دي عافية
    كون غير ايفيدو صحاب اللوان
    كون غير بقاو علعاهد اوما صارت لوعود منسية
    كون مايتغلظ القلب
    او يحسب راسو مول لعطية
    كون ماتعود نادم وتقول خدمتو
    اوردهالي قوية
    لله يا راس لمحاين خليك دريان
    بلي هو عاد من النوام
    فقبة خضرة مزينة بالسوسان
    اولات قبضتو قوية
    ايسن لكلابو النيبان غدوة تعض
    فيك اوفي
    ياك كنتي عاقد عليه شلا امال
    اوقلت ليك ما يوسع لحوال من غير زين لعطية
    ياك كنت فرحان بزين الفرسان
    يا لمجدوب لا تضحك على راسك وعلي
    ياك كنتي تقول انا مسايلي معدودة
    وزيادة منو تفرج علي
    قالك اليوم بلي الجمل برحاتك عيان
    دير حجرة فالكرش متن لحزام علبدان
    اودير بدواير الزمان اولا تحلم بالشهرية
    قالو داز عيد الثيران او ماشفناك غضبان
    واش هجعت نيرانك ولا تسدات ليك الشهية
    ولا تقتي فكلام من كان برهان
    واليوم مسكوه زمامي احكموه علي
    كان لبارح لسان رناتو قوية
    واليوم تحول بوق ايرد بصدا علي
    خلي همك فصدرك يا ثور الثيران
    او بلع لسانك لاتولي ضحية
    لاتياس الحرث اوجد
    غدوا ليام تجيبهم ليك اولي
    الصبي يتيق بوه ايلا كان صادق
    اوبهلتو لولية تعود فرحانة
    والكداب يسقط فعيون ولدو
    او هي تعود ليه كرهانة
    غدوا تجمعنا ليام من ثاني
    اومن الزيف تبان للوان عريانة
    شربو اللي كفى او زممو لخوابي
    ونعستي علدس اوكسرك لغدر او لخيانة
    الحر ياخويا يفهم لمعاني
    والخواف تقمعو الوشمانة

    كسر الخوف”د//ك

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017