فاتح ماي طنجة: اليسار مقموع، نقابة العدالة والتنمية تستغل الأطفال و”البام” يستعين بالإخوان الأفارقة

في ظل مقاطعة المركزيات النقابية الكبرى محطة فاتح ماي ، تميزت مشاركة طنجة هذه السنة بمنع تيار”التوجه الديمقراطي” ومن معه، وقمع وقفتهم الإحتجاجية بساحة الأمم التي حضرها كذلك مناضلون من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.

20150501_105412

وفي الجانب الآخر نزلت نقابة “الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب” المحسوبة على حزب العدالة والتنمية -نزلت- بقوة واستعانت بسائقي سيارات  الأجرة  الكبيرة  والصغيرة، مصدرين ضوضاء  وضجيجا  بواسطة  منبهات  الصوت، مما أزعج  الجميع، متسائلين  عن  الأسباب الكامنة وراء مثل  هاته السلوكات  الغريبة،  كما  تمت الاستعانة  أيضا  بعمال  شركتي  النظافة الساهرتين  على نظافة  مدينة  البوغاز،دون إغفال التمثيلية القليلة   لبعض  القطاعات الأخرى كالتعليم والصحة.  وأهم سمة  طغت على صفوف الاتحاد الوطني للشغل، التشتت بين القطاعات،  إذ  ظلت  الفروق  شاسعة  جدا بين  بعضهما  البعض،  الشيء  الذي  أغضب الكاتب  الإقليمي للنقابة (م. س) فاستشاط  غضبا  في  وجه أتباعه(أنظر الصورة أسفله)،  لكن   لا  حياة  لمن تنادي، فظلت  الفوضى وعدم  التنظيم السمات الطاغية، لدرجة بعض  الشباب  المشاركين رفع  شعارات مشجعة  لاتحاد  طنجة  لكرة  القدم.

20150501_111822

وانتدب  حزب  العدالة  والتنمية وزير  الاتصال  مصطفى الخلفي لإلقاء  كلمته  بالمناسبة رغم  كونه  لا  تربطه  أي  صلة  بالمدينة.

20150501_111946

كما لوحظ “تزعم” أطفال لجزء من المسيرة حاملين لافتة مكتوب عليها “عمال قطاع النظافة لطنجة الكبرى”، وهو ما اعتبره البعض استغلال واضح للأطفال.

20150501_111807

المركزية الثانية التي امتنعت عن الإلتحاق بالمقاطعين “المنظمة الديمقراطية للشغل” احتفلت لأول مرة بطنجة بفاتح ماي، وذلك بعد تبنيها بشكل رسمي من طرف حزب الأصالة والمعاصرة حيث لوحظ تواجد قادة الحزب في المسيرة بل، هم من سهروا على تنظيمها بحضور الأمين الجهوي للحزب القادم من “الكنفدرالية الديمقراطية للشغل”، امحمد الحميدي، أحمد الإدريسي  وغيرهم.

هذه النقابة التي ظل فرعها جامدا بطنجة منذ سنوات، وجد بعض قدمائها فرصة للظهور من جديد، وفي خطوة لتقوية نقابة “علي لطفي” استعانت الأخيرة بطنجة بعمال الشركة المكلفة بالبستنة بمدينة طنجة، وفق عقد مبرم بينها وبين الجماعة الحضرية “SOMECOTRAD” التي تُشغل حوالي 300 عامل، هذا بالإضافة إلى حشد من المهاجرين القادمين من دول جنوب الصحراء الذين يتعاملون مع جمعية محلية، وسبق لهم أن شاركوا السنة الماضية إلى جانب “الإتحاد المغربي للشغل”.

Photo0014

مسيرة “المنظمة الديمقراطية للشغل” انتهت بشارع بلجيكا، حيث المنصة التي ألقى من خلالها كاتبها المحلي كلمة المكتب التنفيذي للمنظمة.

20150501_112014

20150501_111825

Photo0017

Photo0019

20150501_110116

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.