فاتح ماي بالرباط، شعارات إجتماعية ورسائل سياسية وتضامن مع بشار الأسـد

إحتفالا بعيدهم الأممي وعلى غرار عمال العالم إحتفل عشرات الألف من العمال والعاملات صباح اليوم الخميس فاتح ماي بالرباط رافعين شعارات قوية ضد الحكومة ومنددين بإرتفاع الأسعار وغلاء المعيشة وهزيلة الأجور،
1mai-4

كما ندد المشاركون في مسيرة الرباط بعدم استجابة حكومة عبد الإله بنكيران لمعظم مطالب الطبقة الشغيلة، بعد الحوار الاجتماعي الذي باشره عبد الإله بن كيران مع عدد من المركزيات النقابية قبل أيام من الإحتفال باليوم العالمي للعمال كما طالب المشاركون بإسقاط الحكومة معتبرين إياها حكومة التراجعات في كل المجالات و”الزحف على المكاسب القليلة التي حققتها الطبقة الشغيلة على مدى سنوات”
1mai

وفي بلاغ مشترك وزع في المسيرة العمالية إعبترت كل من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل و الاتحاد المغربي للشغل،إعتبرت أن إجابات الحكومة على المطالب التي رفعتها بعد الحوار الإجتماعي الأخير مع رئيس الحكومة لم ترقى إلى الحد الأدنى من انتظارات الطبقة العاملة ،
1mai-6

كما اعتبرت المركزيات الثلاث أن مقترحات الحكومة هزيلة وفاقدة لرؤية واضحة ذات نفس اجتماعي في التعاطي مع الملف المطلبي،وطالبت بتحسين الدخل وإقرار السلم المتحرك للأجور، والرفع من المعاشات،
واحترام الحريات النقابية وكافة المطالب المادية والاجتماعية والمهنية. وتنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011،
1mai-8

من جانبه ندد التوجه الديمقراطي للاتحاد المغربي للشغل استمرار ما وصفه بالهجوم السافر والعدوان على الحريات النقابية وبعدم تطبيق الالتزامات الواردة في الاتفاق 26 ابريل 2011 خاصة ما يتعلق باحترام الحريات النقابية وتوحيد الحد الادنى للاوجور، كما ادان ما سماه استمرار الحيف والتميز والعنف بكل اشكاله ضد النساء العاملات في القطاعات في ظل غياب قانون يحمي حقوقهن ، كماطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسين ،وعلى رأسهم معتقلي حركة 20 فبراير المعتقلين على خلفية مشاركتهم في مسيرات النقابات التلاتة بالدار البيضاء في 6 أبريل الماضي

1mai-4
ووصف التوجه الديمقراطي للإتحاد المغربي للشغل الحوار الدي يجره رئيس الحكومة عبد الاله بن كيران مع النقابات بالحوار العقيم والمغشوش للتغطية على ما سماها الاجراءات اللاشعبية،لغياب مفاوضات جادة ومسؤولة بين الاطراف التلاتة حول المطالب الملحة والمشروعة للشغيلة ،
1mai-3

من جهتهم طالب نشطاء حركة 20 فبراير الدين شاركوا الى جانب العمال في مسيرة الرباط بإطلاق سراح المعتقلين السياسين في مقدمتهم معتقلي 6 أبريل رافعين شعارات تطالب بإسقاط الفساد والإستبداد، ومطالبين بالحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية ،كما شارك نشطاء الحركة الأمازيغية في تظاهرات فاتح ماي الى جانب العمال والعاملات مطالبين بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية ،كما عبروا عن تضامنهم مع أمازيغ الجزائر،
1mai-5
واللافت في مظاهرات فاتح ماي بالرباط مشاركة مؤيدي النظام السوري ملتحفين بالأعلام السورية وصورة لبشار الأسد رافعين شعارات مناصرة له ولحزب البعت السوري وللجيش النظامي في سورية ،مرددين شعارات مناوئة لأمريكا وإسرئيل ودول الخليج متهما إياهم بتسليح” العصابات الإرهابية” لضرب سورية “المقاومة” كما رفعوا شعارات تتغنى بصمود بشار الأسد في وجه ما سماوه الكيان الصهيوني وعملاءه

1mai-2

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.