غليان في صفوف مستخدمي أمانديس طنجة بعد حل مكتبهم النقابي

اتهم المكتب النقابي لمستخدمي شركة أمانديس طنجة أعضاء الجامعة الوطنية لعمال توزيع الماء والكهرباء والتطهير بالمغرب بتمرير “مخطط انقلابي” ضد مكتبهم النقابي.

وتسود حالة من الغضب والغليان في صفوف أطر ومستخدمي أمانديس طنجة بعد دعوة رئيس المكتب الجامعي يوم 13 أبريل 2015  إلى إعادة انتخاب الهياكل النقابية و”ممثلي” الأعمال الإجتماعية والتعاضدية بأمانديس طنجة.

واستغرب المجلس النقابي لمستخدمي أمانديس طنجة  المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل من إقدام رئيس جامعتهم على هذه الخطوة في هذه الفترة “الحساسة المتميزة بانصهارنا في أشغال الترقية السنوية والتحضير لمسيرات فاتح ماي وانتخابات مناديب العمال وملف التقاعد …إلخ”-يقول البلاغ-

11180196_716117898498094_1061943226_n

وبعد أن أعلن رئيس جامعة الماء والكهرباء أحمد خليلي (عضو الأمانة الوطنية للإتحاد المغربي للشغل) عن إعادة انتخاب الهياكل النقابية يوم الجمعة 24 أبريل، نظم المجلس النقابي لأمانديس طنجة يومي  الأربعاء والخميس  لقاء تواصلي بمقر الإتحاد المغربي للشغل لرفض قرار الجامعة ومقاطعة “انتخاب الهياكل”، واعتبر الكاتب العام لنقابة أمانديس محمد الخياط  الكحل أن ما أقدمت عليه الجامعة “مخطط انقلابي على الشرعية” ، ودعا إلى مقاطعة ما أسماه “المسرحية الإنتخابية الهزلية”  مادامت الهياكل النقابية قائمة وتعمل وفق مبادئ الإتحاد المغربي للشغل، وطالب الأمانة الوطنية للإتحاد المغربي للشغل “التدخل الفوري لإيقاف هذه المهزلة التي تمس بمبادئ المنظمة في العمق”.

كما أصدرت مجموعة من المكاتب النقابية التابعة للإتحاد الجهوي لنقابات طنجة (الإتحاد المغربي للشغل) بيانات تضامنية مع زملاءهم في المكتب النقابي لأمانديس.

رئيس مقاطعة طنجة المدينة يدخل السباق وينسحب في آخر لحظة:

وعلمت “أنوال بريس”أن يونس الشرقاوي الذي يشغل منصب رئيس مقاطعة طنجة المدينة دخل السباق للظفر بالكتابة العامة لنقابة مستخدمي أمانديس طنجة، باعتباره “مستخدم متفرغ”.لكنه سحب اليوم ترشيحه من انتخابات تجديد الهياكل النقابية لأمانديس التي تشرف عليها الجامعة الوطنية لعمال توزيع الماء والكهرباء والتطهير المزمع تنظيمها الجمعة 24 أبريل.

10660222_796396990450231_7319969098553296205_n

التوتر في صفوف مستخدمي أمانديس طنجة ليس وليد اللحظة، بل بدأ مباشرة بعد المؤتمر الجهوي الحادي عشر للإتحاد المغربي للشغل بطنجة في دجنبر 2013 الذي أسفر عن انتخاب الكاتب العام لنقابة أمانديس محمد الخياط كاتبا جهويا للإتحاد، ليتطور الصراع إلى تشكيل “حركة تصحيحية” تزعمها بعض المستخدمين، يرفضون طريقة اشتغال المكتب الجديد، وتدخلت الجامعة الوطنية لعمال توزيع الماء والكهرباء والتطهير بالمغرب، وكان آخره يوم 12 أبريل 2015 حيث اجتمع وفد منها بالمكتب النقابي وممثلي “الحركة التصحيحية” بطنجة،وتوصلوا إلى “حلول وسطية” حسب مصدر نقابي، قبل أن  يتفاجأ الجميع ببلاغ وقعه رئيس المكتب الجامعي  أحمد خليلي يعلن من خلاله إعادة انتخاب الهياكل النقابية.

11158164_716118741831343_1055449881_n

11149378_795776013845662_415353032276341027_n

13

 

2 تعليقات
  1. الهاشمي يقول

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    ان كل هذا ناتج عن الخوف من ان يفلت من ايديهم تسيير ” الكوس” و “الميتوييل” التي هي مصدر عيشهم و غنائهم فهناك مداخيل جد مهمة تحصى بالملايير و طبعا توزع بين من تدخلو من اجل هذا الانقلاب ولكن لا بد ان ياتي اليوم الذي سيحاسبون عليه في هذا الشان فهناك ريائل سترسل للجهات العليا من اجل بعث المجلس الاعلى للحسابات التي ستطلب الملفات و الارشيف الدي تلف في منازل بعض الاشخاص الذين لهم اليد في كل التحريضات و الدعوى الى الانقسام الذي لن يحدث ان شاء الله.
    و اقول لشارون و سمعون لم يبقى لكم من الدنيا الا حق المقابر التي سوف لن تبلعكم .
    شكراً لانوال بريس و لطاقمها و تحية نضالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.