غانا المحطة الثالثة من رحلة الملك الإفريقية لم تحسم موقفها بعد من قضية الصحراء ..

ستحط الرحلة الملكية الإفريقية بغانا وسط جدل دبلوماسي بخصوص ملف الصحراء بسحب الاعتراف من عدمه، بعدما أعلنت البوليساريو سابقا سحبها الاعتراف من طرف واحد. وتعمل دبلوماسية غانا على تبني موقف متوازن من قضية نزاع الصحراء، بحيث ستسحب الاعتراف وتظل متشبثة بقرارات الأمم المتحدة. من جهة أخرى تقوم أطراف من المجتمع المدني والنقابي والأحزاب اليسارية بالضغط على دبلوماسية غانا، بإعادة النظر في قرار سحبها الاعتراف بالبوليساريو، وسبق للمنتدى الاشتراكي بغانا أن حذر من القرار الرسمي وقام بأكثر من تحرك لثني الدبلوماسية الرسمية على سحب اعترافها. وتبقى غانا من الدول الإفريقية النموذجية لانفتاحها الديموقراطي، وشفافية مؤسساتها، مما أكسبها مكانة محترمة في المنظمات الدولية، وتحسب على الدول الأنكلوساكسونية، وسبق لها أن قادت حملة قوية على المغرب بخصوص ملف الصحراء سواء من داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة والقمة الإفريقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.