اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. simo casablanca

    الشعب المغربي يرفض تجار الدين و الأحلام الوردية الكاذبة و الجبناء, لكن هذا لا يعني أنه سيدعم العلمانيين لاعتلاء كرسي الحكومة, الشعب المغربي شعب مسلم في أغلبيته بنسبة 99 في المئة, لم تفلح أفكار مصطفى كمال أتاتورك في مسح الهوية الإسلامية عن الشعب التركي منذ سقوط الخلافة العثمانية إلى يومنا هذا و ها قد بدأت الحكومة التركية تعود إلى شعبها بإلغاء القوانين المجحفة في حق الإسلام, و كذلك الشعب المغربي الذي يتمسك بالإسلام السني المالكي منذ 1400 سنة و لن يسمح أن يتحكم في مصيره العلمانيون ما دامت صناديق الإقتراع صوته النزيه.

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017