عمال وموظفي الجماعات المحلية يحتجون أمام مركزية الداخلية بالرباط

نظم عمال وموظفي الجماعات المحلية وقفة احتجاجية مركزية أمام مركزية وزارة الداخلية صباح اليوم 26 دجنبر 2018، استجابة لنداء الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.
جاءت هذه الوقفة ضمن البرنامج النضالي المسطر عقب انعقاد المجلس الوطني الأخير للجامعة، انطلق بوقفات جهوية مصحوب بإضراب 24 ساعة، وإضراب 48 ساعة يوم 26/27 دجنبر مصحوبا بوقفة احتجاجة أمام مركزية الداخلية. وشارك عمال شركة التدبير المفوض “أوزون” بتاوريرت الى جانب عمال وموظفي الجماعات الذين حضروا من مختلف المدن والمناطق.
والقى سعيد الشاوي بصفته الكاتب الوطني للجامعة كلمة في ختام الوقفة التي استمرت لساعة، ذكر خلالها بالحوار المتعثر ومآله، كما ندد بسياسة الميز اتجاه موظفي الجماعات على غرار موظفي القطاعات الأخرى برغم دورهم الحيوي والأساسي في منظومة قطاع الوظيفة العمومية، كما ذكر سعيد الشاوي في كلمته بنضالات الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، واستعداد هذه الأخيرة لخوض أشكال تصعيدية، من أهمها المسطرة المعلن عنها بالبرنامج النضالي. يذكر أن إضراب الجماعات المحلية ليوم 26/27 دجنبر الذي دعت اليه نقابة الاتحاد المغربي للشغل، التحت به كل من نقابة الكونفدرالية الديموقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل.
 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.