عمال “مغرب ستيل” رفقة عوائلهم يحتجون ضد تشريد أسرهم ويطالبون بإنصافهم

خاض عمال “المغرب للصلب” (مغرب ستيل) وقفة احتجاجية رفقة عوائلهم أمام المقر المركزي للإتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء صبيحة السبت 21 ماي 2016 بعد تشريدهم (حوالي 600 عاملة وعامل) ودخولهم في إضراب مفتوح منذ 19 دجنبر 2015.

الوقفة حضرها العديد من ممثلي القطاعات المهنية من جامعات ونقابات وطنية مرتبطة بالإتحاد المغربي للشغل أمام إنزال أمني بمحيط مقر النقابة، رفع خلالها المتظاهرون شعارات تطالب بإصلاح أوضاعهم “المزرية” ودفع مستحقاتهم المادية وضمان حقوقهم .

وفي تصريح لـ “أنوال بريس” قال فيصل رمضان نائب الكاتب العام للمكتب النقابي لعمال “مغرب ستيل” أن الملف أخذ بعد اجتماعي و أنهم لم يتوصلوا بأجورهم منذ دجنبر الماضي وأن إدارة الشركة قامت بتعويض العمال المضربين بعمال جدد” وأضاف أن غدارة الشركة تخرق مدونة الشغل وتتخلف عن حضةورها في جميع اجتماعات اللجنة الإقليمية ” .

ويطالب المحتجون بارجاع المطرودين وتسوية اوضاعهم المادية والاجتماعية، كما يناشد الجهات الحكومية للتدخل في الأزمة بين الإدارة والعمال، مؤكدين على مواصلتهم لمعركتهم النضالية و التصعيد في الاشكال الاحتجاجية ومواصلة اعتصامهم البطولي الى ان تستجيب لادراة الشركة لمطالبهم العادلة و المشروعة مطالبين بفتح حوار جدي و مسؤول مع ممثليهم النقابيين و الاستجابة لمطالبهم وعودتهم الى الانتاج.

وكان “الاتحاد الدولي للصناعات” راسلا رئيس الحكومة وكذا لمدير شركة “مغرب ستيل”، يطابهما بضرورة حل ملف هؤلاء العمال الذين وصلوا لشهرهم الخامس من الإضراب والإحتجاجات المتواصلة، كما طالب الإتحاد بضرورة الإلتزام ببنود مدونة الشغل وعدم التضييق على الحريات النقابية، وفقا لما ينص عليه دستور 2011.

تصريح فيصل رمضان نائب الكاتب العام للمكتب النقابي 

Exif_JPEG_420
Exif_JPEG_420
Exif_JPEG_420
Exif_JPEG_420
Exif_JPEG_420
Exif_JPEG_420
Exif_JPEG_420
Exif_JPEG_420

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.