عمال شركة “سيتلوم” بطنجة يخوضون اعتصاما وإضراب عن الطعام أمام مقر أمانديس

أعلن عمال شركة سيتلوم في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 24 ساعة يوم فاتح نونبر عبر بلاغ توصلت جريدة أنوال بريس بنسخة منه.

وجاءت هذه الخطوة التصعيدية بعد الآذان الصماء التي ووجهت بها كل الأشكال النضالية لعمال شركة سيتلوم والمتمثل في الاعتصام المفتوح أمام شركة أمانديس ولجنة التتبع الذي أكمل شهره الثالث. وسبق المكتب النقابي المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل أن وجه مراسلة للسلطات المعنية يطالب فيها ضرورة إيجاد حل جدري لوضعية العمال المشردين عبر إدماجهم وفق اتفاقية 2002 في شركة أمانديس حفظا لكرامتهم.

يذكر ان هذا الاعتصام العمالي أمام المقر المركزي بأمانديس بلغ ثلاث اشهر من دون الوصول لحل يذكر، بالرغم من الوعود المقدمة من طرف المسؤولين بلجنة التتبع والمشكلة من السلطة والجماعة وشركة أمانديس، وإيجاد حل لوضع العمال المعتصمين بعد أن أغلقت الشركة المشغلة أبوابها في وجههم. وبعد ما يناهز عشرين سنة من الترحال بين شركات الوساطة والمناولة بدءا ب”العشيري ومن معه” و”أمانور” بعده “سيتلوم” لينتهوا في أخر المطاف بالشارع من دون أي حقوق تضمن كرامتهم.

%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a9-%d8%b3%d9%8a%d8%aa%d9%84%d9%88%d9%85%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a9%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a9-%d8%b3%d9%8a%d8%aa%d9%84%d9%88%d9%85

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.