عمارات بوركون المنهارة تجر ياسمينة بادو للتحقيق

259944662013-44129259944

أمر قاضي التحقيق بمحكمة الدار البيضاء الفرقة الجنائية بولاية أمن البيضاء بفتح تحقيق مع الوزيرة السابقة” ياسمينة بادو” والنائبة البرلمانية الحالية ورئيسة مقاطعة جماعة “أنفا”، على خلفية فاجعة بوركون التي أودت ب 23 قتيل وأكثر من 50 جريحا.

وحسب ما أوردته جريدة الصباح لعددها يوم الإثنين 28 يوليوز فقد تم الاستماع لوزيرة الصحة السابقة لحوالي ثلاث ساعات، وقد جرى التحقيق في سرية، وتمحور حول مسؤولية التقصير بخصوص مراقبة البنايات الآيلة للسقوط، ومنح رخص غير قانونية للبناء والإصلاح. يذكر أن ياسمينة الوزيرة السابقة المشهورة بفضيحة اللقاحات الفاسدة، ولوح حزب العدالة والتنمية أكثر من مرة بفتح التحقيق في قضية اللقاحات خلال انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة.

وتتخوف الإطارات الحقوقية وعائلات الضحايا من أن يكون هذا التحقيق فقط ذرا للرماد في العيون وتطييب خواطر العائلات المفجوعة ، من دون أن يصل التحقيق للمسؤلين على حادث انهيار عمارات بوركون من أجل الحاسبة على تلاعباتهم بأرواح المغاربة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.