علي بوطوالة الكاتب العام لحزب الطليعة: الانتخابات شرّ لا بد منه و البام والبيجيدي وجهان لعملة واحدة

قال علي بوطوالة الكاتب العام الجديد لحزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي في لقاء جمعه بالصحافة وأدارته أمينة بوغالبي على هامش لقاء “الوفاء الأول” الذي نُظم بطنجة، قال: إن “الانتخابات بالنسبة إلينا شرّ لا بد منه”، وأضاف اننا جربنا المقاطعة التي كانت ضرورة في زمن ما وظروف سياسية معينة، ولكن رغم ذلك لم يجن منها اليسار غير الضعف والوهن، ولم تقوّيه كما كنا نراهن.

وأكد بوطوالة أنهم سيدخلون الانتخابات وهم واعون بالاكراهات الكائنة، وانهم في الفيدرالية سيعملون على معالجة ملفات المرشحين في كل الدوائر لضمان منح التزكية لمن يستحقها حتى نضمن عدم تسرّب بعض الكائنات الانتخابية الى صفوفنا، مضيفا ان دخولهم للانتخابات كفيدرالية محكوم ب”جدلية” النضال الديموقراطي والنضال المؤسساتي، مؤكدا أن ميزان القوى الحقيقي يوجد في الشارع، ونحن سنحاول ان نكون صوت الشارع داخل المؤسسات.

من جهة أخرى قال بوطوالة أن الواقع السياسي الذي يظهر في الواجهة غير صحيح، بل هو واقع يتم تقديمه ورفعه الى الواجهة فقط في حين الحقيقة شيء اخر، كما اشار إلى أن الحديث عن وجود قطبين يتصارعان (يقصد البام والبيجيدي) هو تمويه للصراع، وعاب على الصحافة تضخيمها لهذا الصراع المفتعل، مؤكدا أن البام والبيجيدي هما في اخر المطاف وجهان لعملة واحدة، أما الواقع السياسي الحقيقي فبالنسبة إليه تتنازعه ثلاث مشاريع او اقطاب وليس قطبين: مشروع المخزن، ومشروع الاصولية بشقيها التي تعمل داخل النسق السياسي او خارجه، ومشروع اليسار.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.