علماء “الناسا” يؤكدون توفر المريخ على محيط مائي

خلص علماء بوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” في دراسة أخيرة أن كوكب المريخ كان يحتوي سطحه على محيط يوازي في مساحته المحيط المتجمد شمال كوكب الأرض. ويؤكد العلماء على أن كوكب المريخ كان غنيا بالمياه، لكنه تبدد ت 87 % من كميات المياه التي كانت على سطحه في الفضاء.
وحسب هذه الدراسة المنشورة بمجلة “ساينس” الأمريكية الخميس المنصرم، فإن كمية المياه الذي كانت على سطحه كانت كافية لغمره بالكامل، وتكوين بحر كامل مساحته بعمق 1237 متر، كما أنا هذه الكميات من المياه لم تكن موزعة على كامل سطحه، بل كانت تشكل محيطا يغطي نصف القسم الشمالي منه، ووصل عمقه في بعض المناطق إلى ألف و600 متر.
وكان علماء الفضاء يفترضون بأن تكون هذه المنطقة الشمالية من الكوكب كانت محيطا مائيا في ما مضى، وذلك بسبب تكوينها الجيولوجي، وهي تشكل 19 % من مساحة سطح المريخ. وللمقارنة فان مساحة المحيط الأطلسي تغطي 17 % من سطح الأرض.
وقال غيرونيمو فيلانيوفا الباحث في مركز غودارد للرحلات الفضائية التابع لوكالة الفضاء الأميركية ناسا، واحد المشرفين على هذه الأبحاث “تقدم دراستنا تقديرا جيدا لكمية المياه التي كانت موجودة على كوكب المريخ، من خلال تحديد الكميات التي تبددت في الفضاء”.
وأضاف “من خلال هذه الدراسات، يمكن التوصل لفهم تاريخ المياه على كوكب المريخ”.
وحسب الدراسة المنشورة بالمجلة المذكورة فقد استندت هذه التقديرات إلى أعمال مراقبة مفصلة للأشكال المختلفة لجزيئات المياه، ومنها جزيئات مكونة من ذرتين للهيدروجين لكل ذرة أوكسجين، وجزيئات للمياه الثقيلة المكونة من ذرة أوكسجين مع ذرة هيدروجين وذرة ديتوريوم.
.
واستغرقت هذه الدراسة ست سنوات أرضية، أي ما مقابلها ثلاث سنوات على سطح المريخ.
وتؤكد الدراسة أن كوكب المريخ كان يتميز بفصول، وطقس يختلف من منطقة إلى أخرى، رغم أن سطحه اليوم أصبح صحراء قاحلة.
وتتركز أبحاث العلماء في مراقبة كل من القطبين الشمالي والجنوبي لكوكب المريخ، وما إن كان يحتويان اليوم على اكبر مخزون مما تبقى من مياه الكوكب، على شكل جليد، ولا يستبعد العلماء أيضا أن يكون المريخ احتوى على مياه جوفية تسرب قسم منها إلى السطح.
و يستخلص العلماء تنوع المناخ واختلافه من منطقة لأخرى على سطح المريخ خلال الماضي السحيق، ماضيه والتقلبات في نسب المياه الموجودة في غلافه الجوي يمكن أن يساعد في تحديد مواقع وجود المياه تحت سطحه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.