عضو بالفيفا: مونديال 2010 كان للمغرب وليس جنوب افريقيا

كشفت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية صفحة جديدة في فضيحة الفساد التي ضربت الاتحاد الدولي لكرة القدم، إذ نشرت تسجيلات صوتية لمسؤول كبير داخل “فيفا”، يؤكد أن المغرب هو من ربح شرف تنظيم كأس العالم عام 2010، وأنه حقق في الواقع فارقًا واضحًا عن جنوب إفريقيا التي فازت بالتنظيم.

وأوردت الجريدة ضمن تحقيق أجرته قبل خمس سنوات، ونشرت أهم مضامينه هذا السبت، فقد صرّح العضو السابق في الفيفا، البوتسواني إسماعيل بهامجي، في تسجيلات صوتية تسلّمها الرئيس المستقيل من الفيفا، جوزيف بلاتر، أن المغرب هو من كان فائزًا في ذلك التصويت الذي جمعه بجنوب إفريقيا ومصر.

وأشارت الجريدة إلى أنها سلّمت هذه التسجيلات الصوتية لجوزيف بلاتر منذ ذلك الوقت، إلّا أنه لم يقم بأيّ إجراء حولها، ولم يأمر بفتح تحقيق في حقيقة تصريحات إسماعيل بهامجي الذي جرّدته الفيفا من كل مهامه عام 2006، بسبب بيعه لتذاكر في إحدى مباريات كأس العالم بثمن يفوق سعرها الحقيقي بثلاثة أضعاف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.