عشرات الموظفين الجماعيين يحتجون أمام مقر عمالة الناظور مطالبين بالإدماج

رغم رداءة حالة الطقس وتهاطل الأمطار، احتشد العشرات من الموظفين المجازين غير المدمجين في السلم العاشر المنتمين لمختلف الجماعات الترابية باقليمي الناظور والدريوش أمام مقر عمالة الناظور ليشاركوا في الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها تنسيقيتهم الاقليمية يوم الثلاثاء 18 فبراير 2014. حيث انطلقت الوقفة على الساعة الحادية عشر صباحا ردد خلالها الموظفين والموظفات شعارات تطالب بإدماجهم في السلم العاشر على غرار زملائهم الذين تمت تسوية وضعيتهم سابقا، ورفعوا لافتات وملصقات تعبر عن رفضهم للاقصاء الذي يطالهم.

ومباشرة بعد انطلاق الوقفة، تم استدعاء بعض ممثلي التنسيقية من طرف مسؤولين بعمالة الناظور للاستماع إلى مطالبهم، حيث أكد ممثلي التنسيقية على أن وقفتهم تندرج في إطار وقفات وطنية تنظمها التنسيقية الوطنية بالاقاليم لإسماع صوتهم لوزارة الداخلية قصد معالجة ملفهم وتسوية وضعيتهم الادارية والمالية.

واختتمت الوقفة بكلمة لأحد أعضاء التنسيقية أشار فيها إلى سياق تنظيم الوقفة، وأعرب عن استعداد تنسيقيتي الموظفين المجازين بالناظور والدريوش لمواصلة النضال اقليميا وجهويا ووطنيا حتى الاستجابة لمطلبهم المشروع، وأكد أيضا في النهاية على أن ملف الموظفين المجازين غير المدمجين في السلم العاشر يعتبر أحد أهم الملفات التي تكرس حالة الاحتقان التي تعرفها الجماعات الترابية إلى جانب المشاكل والملفات الأخرى.

هذا وقد تمت موازرة الموظفين في وقفتهم من طرف بعض الاطارات النقابية، حيث شوهد أعضاء ينتمون لمكتب الاتحاد الاقليمي لنقابات الدريوش والناظور وآخرون يمثلون مكتب الاتحاد الوطني للشغل فرع عمالة الناظور وهم يشاركون في أطوار الوقفة الاحتجاجية من بدايتها حتى نهايتها.

Photo 260

Photo 266

Photo 295

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.