عزيز العامري المدرب الجديد للحسيمة يرفع شعار التحدي من أجل البقاء في قسم الأضواء

قال عزيز العامري المدرب الجديد لفريق شباب الريف الحسيمي أن القبول بتدريب الفريق في الفترة الحالية تحدي جديد له، مبديا وثوقه في المهمة والعمل على بقاء الفريق الريفي في قسم الأضواء.
وأكد العامري في تصريح لموقع “كووورة” أنه مدرك لصعوبة المهمة و مقدر لها و مصر على إنقاذ الفريق.. ويعرف جميع المغاربة و خاصة المتتبعين لكرة القدم أني عاشق للتحديات الصعبة و هذا ما أنجزته مع كثير من الأندية،و حالفني التوفيق و لله الحمد في مهامي كل مرة”.
وأضاف:” قبلت بتدريب الحسيمة لأنه ناد طموح و أنا واكبت مستجداته منذ فترة و لا يخيفني وضعه الحالي و لا كونه مهددا بالهبوط للدوري الثاني”.
وتابع العامري:” المهمة ليست سهلة لكنها أيضا ليست مستحيلة، المنافسة لضمان البقاء بالدوري الممتاز تتطلب جهدا و الكثير من التضحيات و أنا واثق من نجاحي بالمهمة”.
وبدأ العامري مهامه اليوم الاربعاء رسميا كمدرب للفريق الحسيمية خلفا لمصطفى مديح الذي انفصل عن الفريق قبل ايام لسوء نتائج الفريق الذي بات مهددا بالهبوط الى القسم الثاني، وعين العامري سمير بنيعيش مساعدا له في مهمته استعداد لمباراة فريق الوداد البيضاوي بحر هذا الاسبوع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.