عزيز الرش لانوال بريس: ليس هناك أي تواصل مع الوفد الحكومي منذ اللقاء الأول وحراك جرادة يرفض ما تقدم به الوفد ويصر على الاستمرار في الاحتجاج

محمد المساوي

في حوار صوتي لموقعنا “أنوال بريس” مع عزيز الرش أحد الناشطين الذين مثّلا لجنة حراك جرادة في اللقاء مع وزير الطاقة والمعادن والوفد المرافق له، قال عزيز الرش إن ما تقدم به المسؤولين في هذا اللقاء لم يكن عند مستوى تطلعات الساكنة، كما وضح أن اللقاء “لم نعتبره حوارا بقدر ما هو لقاءً تواصلي ليس إلا، لأن الحوار له شروطه، منها أن يكون هناك محضر فيه التزامات وأن يتم التوقيع عليه من الطرفين.”

عزيز الرش في اللقاء مع الوفد الحكومي ممثلا للجنة حراك جرادة

 

وأضاف “عزيز الرش” أن بعد اللقاء لم يتم تحديد تاريخ لقاء ثاني، ولم يطلب منا تحديد تاريخ معين لعقد لقاء اخر، وأنه لمسنا عدم جدية وعود الوفد الحكومي، اذ لم يكن هناك اي شيء واضح ولا اقتراح جدولة زمنية محددة لتنفيذ بعض المطالب.
من جهة أخرى قال “الرش” أن الوفد الحكومي اقترح تشكيل لجنة متابعة من المسؤولين المحلين، في حين طالبنا بتشكيل لجنة وزارية مسؤولة وليس المسؤولين المحليين الذين لا يمكن لهم الحسم في الكثير من الملفات المطروحة في الملف المطلبي.

وقال “الرش” أن ساكنة الاقليم مصرة على الصمود والاستمرار في الاحتجاج، كما أن لجنة الحراك تحاول أن تكون الاشكال النضالية اكثر تنظيما وأكثر تجذرا في الاحياء.
 فيما يأتي الحوار الصوتي كاملا:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.