عريضة تطالب دول شينغن بإرجاع رسوم الفيزا عند رفض الطلب وهاشتاغ “أعطونا التأشيرة أو ارجعوا إلينا أموالنا”

أطلقت عريضة من قبل مغاربة على موقع “أفاز” للمطالبة بإرجاع رسوم طلب التأشيرة من قبل دول الاتحاد الأوروبي في حال عدم منح التأشيرة، ورفض ملف الطلب المقدم. ويهدف النشطاء أصحاب المبادرة العريضة للتنديد بما أسموه ” “مطالبة القنصليات الأوروبية باحترام المغاربة وعدم سرقة أموالهم؛ فالمغربي لما يتقدم بطلب الحصول على الفيزا ويرفض طلبه يجب أن ترد له أمواله، خصوصا أن الرفض استفحل بشكل كبير” .

ويعتمد أصحاب العريضة في مطلبهم أتجاه قنصليات دول الاتحاد الأوروبي بالمغرب على مثال دولة اليابان التي لا تتسلم أي رسوم من طالب التأشيرة الى حين الموافقة على الطلب، بحيث لا تتعدى رسوم التأشيرة اليابانية 250 درهم، بينما رسوم تاشيرة دول شينغن تتعدى الف درهم. ويتداول “هاشتاغ” “أعطونا التأشيرة أو ارجعوا إلينا أموالنا” ، معتبرين الموال التي تجنيها القنصليات الأوروبية بغير القانونية، وتلزم هذه القنصليات توفر ملفات طالبي التأشيرة حتى التأمين على السفر من دون أن يحصلوا على الموافقة .

ووصلت أرقام طلبات التأشيرة من قبل المغاربة اتجاه القنصليات الأوربية لأرقام قياسية، وحسب أصحاب العريضة ، تستغل هذه القنصليات ذلك لجني المزيد من المداخيل. ويشتكي العديد من طالبي التأشيرة من تزايد الرفض بالرغم من استيفاء ملفاتهم كل الشروط المطلوبة. وقد شددت الدول الأوربية بخصوص تأشيرة قبول طلبات الفيزا، وعلى راسها فرنسا التي تقوم بالتشاور مع باقي دول شنغن. وعمل مطلقوا هاشتاغ “أعطونا التأشيرة أو ارجعوا إلينا أموالنا” بنشره على صفحة القنصلية الفرنسية، و بموقع “فيسبوك”، وجاء رد فعل المشرفين على الصفحة سريعا بمنع التعليق، وذلك بسحْب متابعة الصفحة منهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.