عثمان القاسمي: المقاولات بالشمال تقدم عروضا تفضيلية للموارد البشرية

 أفاد عثمان القاسمي رئيس جمعية مسيري ومكوني الموارد البشرية بالشمال، بكون الشركات المتمركزة، بجهة طنجة تطوان الحسيمة، تعاني من ظاهرة مغادرة مستخدميها، بعد التحاقهم بها، وخضوعهم للتكوين في المجالات المشتغلين بها، مما يكلفها كلفة مادية، وخسائر عديدة، جراء استفادة من خدماتهم مقاولات اخرى.

لذلك ارتأت المقاولات بشمال المغرب الى العديد من الاجراءات، المضافة الى الامتيازات العادية، كالراتب الشهري، التغطية التغطية الصحية، والاجتماعية. كاللجوء لعمليات التوفير، بغية تخصيصه في التقاعد الاضافي، والتغطية الصحية التكميلية.واضاف عثمان القاسمي، فمن اجل تشجيع الموارد البشرية، للاستمرار مع المقاولات، وكسب الشركة لسمعة حسنة داخل النسيج الاقتصادي الجهوي والوطني والدولي، بغية استقطاب اجود الكفاءات.

لا سيما والموارد البشرية المؤهلة، والموهوبة في تخصصاتها، تضع شروطا خاصة، قبل التوقيع على أي عقد عمل، اذ يتم استحضار دوما الامتيازات الاخرى المضافة الى الطبيعية.مما يفرض على المقاولات تقديم عروض خاصة.

كان ذلك خلال لقاء نظمته جمعية مسيري ومكوني الموارد البشرية بالشمال، مؤخرا بعاصمة البوغاز، يوالمشارك فيه ممثلو المقاولات بجهة طنجة تطوان الحسيمة، لتقاسم التجارب والخبرات، بغية ايجاد عرض موحد بين جل الفاعلين الاقتصاديين بشمال المغرب.

عبد السلام العزاوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.