عبد العزيز بوتفليقة يبدي رغبته في قضاء بقية حياته بمسقط رأسه بوجدة

قالت جريدة “الأخبار” أن السلطات المغربية رفضت الإستجابة لرغبة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في قضاء ما تبقى من حياته بمسقط رأسه في وجدة.

وقالت الجريدة إن مواقع إخبارية ذكرت ان سعيد بوتفليقة أخ عبد العزيز وذراعه الأيمن قام السنة الماضية بإصلاح البيت الذي ولد فيه الرئيس الجزائري بمدينة وجدة إستعدادا لتلبية رغبة عبد العزيز بوتفليقة الذي يوجد في احد مستشفيات باريس للعلاج منذ مدة بعد إصابته بجلطة دماغية منذ أشهر.

الجريدة اكدت أن رفض السلطات المغربية جاء بسبب تخوفها بإتهامها بإغتيال بوتفليقة في حالة وفاته بالمغرب ؛ بسبب سوء العلاقات الديبلوماسية بين البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.