عبد العزيز بوتفليقة في سطور

عبدالعزيز بوتفليقة من مواليد 2 مارس 1937، بوجدة المغربية، وبرز في تاريخ الجزائر كأحد أقوى رجال الرئيس الأسبق هواري بومدين. تولى بوتفليقة منصب وزير خارجية في حكومة بومدين وعمره 27 سنة.

بعد وفاة الرئيس بومدين في ديسمبر 1978، كان بوتفليقة أحد أقوى المرشحين لخلافته، لكن حزب جبهة التحرير الوطني، اختار في وقت لاحق العقيد الشاذلي بن جديد، ليكون رئيساً للبلاد.

وكتب بوتفليقة عن نفسه في تلك الفترة أنه اضطر مطلع الثمانينيات لمغادرة البلاد بعد “حملة تشويه” طالته، فاستقر بين دولة الإمارات العربية المتحدة وبين سويسرا.

عاد بوتفليقة رسمياً إلى ممارسة السياسة في الجزائر مع نهاية 1998، وترشح لخلافة الرئيس اليامين زروال في انتخابات أبريل 1999، وفاز بها، بعدما انسحب ستة مرشحين احتجاجاً على ما سموه وقتها “تزويرا مسبقا” للانتخابات.

وخلال فترة حكمه التي امتدت على مدى 15 سنة، برز بوتفليقة بمعالجة ملف الحرب الأهلية، حيث أصدر قانون الوئام المدني أولا ونتج عنه نزول الآلاف من المسلحين من الجبال، ثم أتبعه بمشروع للسلم والمصالحة، مكّن من تعويض مادي لعائلات ضحايا الأزمة الأمنية.

ومنذ عام 2005، بدأت معاناة الرئيس بوتفليقة مع المرض، حيث كان يعاني من “سرطان المعدة”، وعاوده المرض بجلطة دماغية عابرة ربيع 2013، ما زال يعاني من آثارها حتى الآن (2014)، لكنه أعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في 17 أبريل، وناب عنه عدة قيادات سياسية في تنشيط حملته الانتخابية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.