عبد الصمد بلكبير: الزفزافي ليس انفصاليا وأطراف في الدولة حاولت جر الحراك إلى العنف

قال عبد الصمد بلكبير الباحث و السياسي المغربي في تصريح ل”أنوال بريس” أن هناك أطرافا في الدولة حاولت جاهدة أن تجر حراك الريف الى العنف، لتنهي هذا الاحتجاج بأقصى سرعة ممكنة. و أضاف بلكبير أن الخوف من اتساع رقعة الاحتجاجات خاصة بمناطق جنوب المغرب هو ما زاد من تعقيد ملف معتقلي الريف.

وفيما يخص رأيه حول تهمة الانفصال التي حاول البعض إلصاقها بالحراك، قال عبد الصمد بلكبير أن النزوع نحو الانفصال يوجد لدى كل المجتمعات التي لازالت تحتفظ بمنطق القبيلة، لكن ليس في خطاب قيادات الحراك ما يدل على سعيهم للانفصال، بل هناك أطراف في الخارج استخدمت ورقة الاحتجاج بالريف من أجل الترويج للطرح الانفصالي حسب تعبيره.

تعليق 1
  1. مغربي حر يقول

    إذا لم يكن إنفصاليا كما يقول الكاتب في عنوانه .إلا أنه قبل بدخول عناصر إنصالية خارجيا تريد زعزعة المنطقة وجمعيات خارجية معادية للوحدة الترابية ما ذا يعني قبوله بمشاركة مثل هؤلاء .لها تفسير واحد أنه إنفصالي بالتبعية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.