عبارة “شارلي كوليبالي” تجر الممثل الفرنسي الساخر “ديودوني” إلى التحقيق

بدأت أجهزة الأمن الفرنسية تحقيقا بشأن تصريحات الممثل الساخر “ديودوني مبالا مبالا” حول الهجمات الإرهابية التي استهدفت مقر مجلة “شارلي إيبدو  في باريس الأسبوع الماضي.

وكان ديودوني قد كتب على حسابه في موقع “فيسبوك” بعد مشاركته في مظاهرة الأحد ضد الإرهاب أنه يشعر وكأنه “شارلي كوليبالي”، وذلك في إشارة إلى  أميدي كوليبالي، الذي هاجم الجمعة متجرا يهوديا في باريس وقتل 4 أشخاص بعد أن قتل شرطية يوم الخميس.

وأعلن مصدر في النيابة العامة الفرنسية أن تصريحات ديودوني يمكن اعتبارها تبريرا للإرهاب.

وكان وزير الدفاع الفرنسي برنار كازنيف قد وصف تصريحات الممثل الكوميدي بالخبيثة ووعد بإجراء تحقيق بهذا الشأن.

تجدر الإشارة إلى أن ديدوني اتهم أكثر من مرة سابقا بمعاداة السامية.

المصدر: وكالات (بتصرف)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.