عاهرات مصابات بالسيدا بكل من مرتيل وطنجة

كشفت مصادر محلية في مرتيل أن عاهرة مصابة بالسيدا تشتغل بشكل عادي بشارع ميرامار بمقابل مادي زهيد لكسب أكبر عدد من الزبناء.

المصادر قالت إن العاهرة المذكورة أصيبت بداء السيدا بسبتة المحتلة منذ سنتين ؛ فحاولت الإبتعاد عن مجال الدعارة لكن إنعدام عمل يغطي مصاريف الأدوية التي تحتاجها ؛  جعلها تتخذ من شارع ميرامار أحد الشوارع الرئيسية بمرتيل مكان لممارسة الدعارة مع زبناء محتملين لا يعلمون بإصابتها بالداء القاتل.

وفي الوقت الذي ألقت مصالح الشرطة بطنجة على عاهرة تنقل داء السيدا إلى زبنائها عمدا ؛ بعد إبلاغ صديقاتها عنها ؛ لم تتحرك شرطة مرتيل لوضع حد لنشاط العاهرة المذكورة.

إلقاء شرطة طنجة القبض على العاهرة التي تنقل السيدا لزبنائها المحتملين ؛ جاء بعد الفحوصات المخبرية التي قامت بها الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة التي أكدت إصابة العاهرة المذكورة بداء السيدا ؛ وأعترفت أثناء التحقيق معها أنها تنقل الداء عمدا إلى زبنائها إنتقاما؛ وانها يمكن ان تكون نقلت الدعوى لأكثر من ستة أشخاص مارسو معها دون إحتياطات وقائية .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.