عاملات وعمال النظافة والحراسة بتاوريرت يحتجون

بعد عدم إلتزام شركات الحراسة والنظافة بتاوريرت بإلتزاماتهم خلال إجتماع رسمي حضره بالإضافة إلى باشا مدينة تاوريرت ومسؤولي الكنفدرالية الديموقراطية للشغل بالمدينة؛ إضافة إلى النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ومندوب ومفتش الشغل والمسؤول عن منظمات الإحتياط الإجتماعي ؛ مع مسؤولي الشركات المذكورة ؛ والذي تم الإتفاق فيه على ؛ تحويل جميع رواتب المنظفات والحراس إلى حسابهم الخاص في البريد أو البنك مع صرفها أواخر كل شهر بدون تأخير ؛حترام الحد الأدنى القانوني للأجر والتعويض عن الأبناء وعن ملفات المرض وتأمين جميع المنظفات والحراس ؛الإسراع بالتصريح لدى صندوق منظمات الاحتياط الاجتماعي ؛تمكين جميع المستخدمات والمستخدمين من شواهد العمل وبطاقات الشغل ومن حق الاستفادة من العطلة السنوية المؤدى عنها والرخص المرضية والراحة الأسبوعية والأعياد الدينية والوطنية .

تحديد ساعات العمل وتوقيتها ؛ توفير أدوات العمل بما فيها البدل الخاصة ؛ الزيادة في الأجر وفق التصريح الحكومي أواخر أبريل من سنة 2014 .
ورغم عدم إلتزامهم ببنود الإتفاق وضمان الحقوق الإجتماعية للعمال ؛ وتقرير النيابة تفويت صفقة جديدة للشركتين المذكورتين ؛ فقد قرر المكتب النقابي التابع للكنفدرالية االديموقراطية للشغل تنفيد وقفة احتجاجية يوم الأربعاء 24 دجنبر 2014 بنيابة تاوريرت على الساعة العاشرة صباحا و الدخول في إضراب محلي لمدة 48 ساعة و الخميس 25 والجمعة 26 دجنبر 2014 2014 حتى تنفيذ جميع المطالب المتضمنة في الاتفاق .
ويعيش عمال وعاملات النظافة التابعين لشركات النظافة والحراسة أوضاعا مزرية نتيجة عدم إلتزام الشركات المذكورة ببنود القانون؛ خاصة مدون الشغل ؛ وعدم إحترامهم للحد الأدنى للأجر والتصريح بهم لدى صندوق الضمان الإجتماعي ؛ حيث تتلاعب أغلب الشركات في منح اجور عمالها رغم أنها تستفيد من صفقات عمومية ؛ غالبا ما تتغاضى الإدارة عن الأمر رغم إلزام دفتر التحملات الشركات المذكورة بإحترام القانون .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.