“عاصمة الكيف” تنتفض ضد التهميش والإقصاء

تظاهر عشرات شباب ساكنة منطقة كتامة التابعة ترابيا لاقليم الحسيمة، يوم الخميس بمركز ثلاثاء كتامة، للمطالبة برفع التهميش والاقصاء الذي تشهده منطقة كتامة المشتهرة بزراعة نبتة الكيف “القنب الهندي، حتى اصبح يطلق عليها عاصمة الكيف.

وتجمع حشد من شباب المنطقة المنتمين لقبيلتي آيث سداث و إكوثامن (كتامة)، يوم الخميس 9 ابريل 2015 للاحتجاج بمركز ثلاثاء كتامة على ما وصفوه بالاقصاء والتهميش اللذان تعرفهما المنطقة.

وتعاني منطقة كتامة التي تلقب بعاصمة الكيف في المغرب من انعدام أبسط شروط الحياة، يقول أحد أعضاء الحركة، الذي حبذا عدم ذكر اسمه، قبل أن يضيف متسائلا، كيف يعقل أن منطقة تشهد أكثف تجمع سكاني بالاقليم والتي قدرت حسب الاحصاء الاخير بما يقارب المائة ألف نسمة، لا تتوفر مصالح صحية، ولا تتوفر على قسم للولادات؟.

ويتابع ذات الشاب المنتمي لحركة شباب كتامة ضد التهميش والاقصاء قائلا، أن هذه حقيقة ساكنة ومزارعي منطقة كتامة، السلطات تستغل نبتة الكيف سلاح في طريق اي مشاريع تنموية بالمنطقة، ناهيك عن غياب البنيات التحتية من مرافق صحية، وطرق معبدة.. يضيف ذات الناشط.

يشار ان هذه الوقفة جاءت على خلفية نداء أطلقته حركة شباب كتامة ضد التهميش و الاقصاءـ التي نظمت وقفتين احتجاجيتين سابقتين بمركز اساكن.

10410236_678896725550136_678178857146489237_n (1)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.