عادل بن حمزة: يطالب بضرورة اعتماد رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا.

وجــه عادل بن حمزة عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب سؤالا كتابيا إلى رئيس مجلس النواب ملتمسا منه رفعه إلى رئيس الحكومة عبد الإله بن كيـران يدعوه فيه إلى ضرورة اعتماد رأس السنة الأمازيغية عيداً وطنيا.

وجاء في الرسالة التي وجهها بن حمزة إلى رئيس الحكومة وتوصلت “أنوال بريس ” بنسخة منهــا أن اللغة والهوية والثقافة الأمازيغية لها أهمية بالغة ضمن النسيج الوطني، موضحا في هدا الصدد أن المغرب عرف تراكمات مهمة في موضوع الأمازيغية منذ الخطاب الملكي بأجدير، وما تلاه من تنامي الوعي بأهمية الأمازيغية في الحياة العامة، وهو ما تم تجسيده في دستور المملكة سنة 2011 بالنص على اعتبار اللغة الأمازيغية لغة رسمية للمملكة إلى جانب اللغة العربية.

وأوضح بن حمزة أن المغاربة دأبوا على تخليد ذكرى السنة الأمازيغية بأشكال مختلفة بتنوع واختلاف المناطق في المملكة منذ قرون مما جعل هذا اليوم موروثا ثقافيا وحضاريا وجب الحفاظ عليه وتعريف الأجيال المقبلة به، وهدا ما يستلزم اعتماد اليوم المخلد لرأس السنة الأمازيغية ضمن قائمة الأعياد الوطنية، ويضيف هدا مطلب قدمته العديد من الجمعيات الثقافية قبل سنوات، لكن المطلب اليوم تعزره وثيقة دستورية جاءت صريحة فيما يخص مكانة الأمازيغية، وتساءل عادل بن حمزة عن مدى استعداد الحكومة لاعتماد رأس السنة الأمازيغية ضمن الأعياد الوطنية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.