عاجل: وزارة العدل الفرنسية تؤكد استئناف التعاون القضائي بين المغرب وفرنسا

أفادت وزارة العدل الفرنسية قبل قليل أن فرنسا والمغرب قررا استئناف التعاون القضائي بينهما، وذلك بعد تعليقه لمدة سنة تقريبا، ويأتي هذا الإنفراج في العلاقات المغربية الفرنسية سنة من التوتر على المستوى الديبلوماسي بين البلدين وذلك عندما حاولت الشرطة الفرنسية اعتقال مدير المخابرات المدنية عبد اللطيف الحموشي في قضايا اتهم فيها بالتعذيب في أعقاب دعاوي تقدم بها ضحاياه أمام القضاء الفرنسي.

وسبق لوزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار أن وصف الدولة الفرنسية ت”الإستعمارية” واتهمها بالسعي لفرض سياسة الخنوع على المغرب.

وجاء الإعلان عن قرار استئناف التعاون القضائي مباشرة بعد وصول الملك محمد السادس لباريس أمس الجمعة في زيارة خاصة وغير متوقعة.وكان مصطفى الرميد وزير العدل والحريات قد حل قبل يومين بباريس للتباحث مع نظيرته الفرنسية كريستيان توبيرا حول استئناف التعاون القضائي المجمد بين البلدين منذ بداية 2014 بسبب أزمة دبلوماسية بينهما.

وسبق لوزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار أن أعلن بداية الأسبوع الماضي أنه يعتزم زيارة فرنسا للقاء فابيوس لبحث إزالة العوائق التي تقف أمام التعاون بين البلدين، لكن مزوار ألغى الزيارة بعد يومين على إعلانها دون إصدار بيان رسمي، في حين تحدثت الخارجية الفرنسية عن التأجيل وليس إلغاء الزيارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.