عاجل: هذا رد النقابات الأربع على محاولة الحكومة تمرير “إصلاح” التقاعد غدا الخميس

في بيان لها صباح اليوم الأربعاء 6 يناير نددت النقاباتالأربع بمحاولة الحكومة ما أسمته “فرض الأمر الواقع في ملف التقاعد وحذرتها من مغبة الإستفراد بقرار ما تسميه “إصلاحا” .

وقال البيان أن المركزيات النقابية الأربع فوجئت عند اطلاعها على جدول أعمال المجلس الحكومي ليوم الخميس 7 يناير 2016 بإدراج ملف التقاعد من أجل تمرير ما تسميه الحكومة “إصلاحا” في تحد صارخ وتجاهل تام لمواقف الرفض التي عبرت عنها الحركة النقابية المغربية والموظفين والموظفات وعموم الأجراء.

وأضاف المنشور الذي توصلت الجريدة الإلكترونية “أنوال بريس” بنسخة منه- أ “إقدام الحكومة على هذا الإجراء الذي لا يمكن تفسيره إلا بكونه سلوكا استفزازيا، وأسلوبا مرفوضا في التعامل مع قضية تهم شريحة اجتماعية واسعة من العاملات والعاملين في القطاع العمومي، واعتبرت النقابات أن قرار الإستفراد “من شأنه التسبب أكثر في احتقان وتأزم الأوضاع الإجتماعية وتعريض السلم الإجتماعي إلى تهديدات حقيقة.

وحذرت النقابات الأربع (ا.م ش/ ك.د.ش/ف.د.ش/ا.ع.ش.م) من ما أسمته ” الخطوة الغير محسوبة العواقب التي ستدفع بالحركة النقابية إلى المزيد من التصعيد، والتطبيق الكامل لبرنامجها النضالي، مع إبداع أشكال احتجاجية أخرى لمواجهة القرارات اللاشعبية للحكومة التي تنهج سياسة اللامبالاة والهروب إلى الأمام.”

وقالت المركزيات الأربع أنه “في الوقت الذي كانت فيه الحركة النقابية المغربية تنتظر استخلاص الحكومة للدروس والعبر من المحطات والمبادرات النضاليةن التي قامت بها الطبقة العاملة المغربية بوعي ومسؤولية واستحضار المصالح للعليا للبلاد، وبعد اعتراف رئيس الحكومة أمام البرلمان بمرارة الإجراءات المزمع اتخاذها في ملف التقاعد، واجماع العديد من المؤسسات ومكونات المجتمع المدني على ضرورة معالجة هذا الملف في إطار حوار وطني، ومنهجية تشاركية، نُفاجا بتمادي الحكومة في قراراتها الإنفرادية وفي ضربها الممنهج لمصالح الموظفات والموظفين وعموم الأجراء.

ولم يحمل البيان أي رد فعل إجرائي لمواجهة استفراد الحكومة بقرار “إصلاح” أنظمة التقاعد الذي سيكون على جدول أعمال المجلس الحكومي ليوم غد الخميس 07 يناير 2016 كما أشرنا إلى ذلك في وقت سابق، واكتفى البيان بالتعبير عن تنديده وتحذيره واستنكاره لإقصاء النقابات وعدم الأخذ بمقترحاتها، وحملت المسؤولية للحكومة في تعطيل الحوار الإجتماعي وتأكيدها في الأخير على العزم على مواصلة الدفاع بكل الوسائل والأساليب النضالية من أجل تحقيق المطالب العادلة والمشروعة للطبقة العاملة.

 

3 تعليقات
  1. عصام يقول

    جميع الأجراء بالقطاع العام مستعدون للانخراط في أي مسلسل نضالي تقوده النقابات لصد عدوان و استفزاز رئيس الحكومة ، نتمنى ان لا تبيعنا النقابات بثمن بخس. التصعيد التصعيد بل سقف التصعيد حتى النصر

  2. مغربي يقول

    من أنتن ؟ من تمثلن؟ ايتها الشمطاوات العجائز؟؟ أنتن جزءا من المعضلة ؟؟ استفدتن من الريع فراكمتن الثروة لكن و لأبنائكن؟؟ و تضحكن على ذوي العقول الضعيفة لأنكن تعلمن أننا شعب لا يقرأ ! نسأل الله أن يذيقكن عذابه في الدنيا و الإخرة

  3. موظف يقول

    إلى متى نظل نكتفي بالكتابة و بالبيانات النقابات يجب أن تتحرك و تصعد و لا تهدد فقط فهذه الحكومة مند توليها و هي تمرر في المخططات التراجعية من فرملة التشغيل إلى تجميد الترقيات إلى الزيادات في تكلفة العيش و في الماء و الكهرباء إلى حماية المفسدين و استخلاص ما نهبوا من جيوب الفقراء ثم إلى فصل التكوين عن التشغيل.. و هكذا، نحن الآن في حاجة إلى النضال و كفانا من الكلام، هذه أسوأ حكومة في تاريخ المغرب و يجب أن تسقط، أما إذا بقينا على هذا الحال فنحن في الطريق إلى الهاوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.