عاجل: الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تضع شكاية ضد أمانديس وتتهمها بـ”النصب والإحتيال”

تقدمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطنجة هذا الصباح بشكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الإبتداية ضد شركة التدبير المفوض “أمانديس” المكلفة بتدبير قطاع الماء والكهرباء.

وفي تصريح لـ”أنوال بريس”قال عبد المنعم الرفاعي رئيس الفرع المحلي للجمعية أن موضوع الشكاية التي تقدم بها هو والنقيب عبد السلام البقيوي نيابة عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان -موضوعها- هو النصب والإحتيال بناءً الإختلالات التي رصدتها اللجنة الوزارية الخاصة التي حلت بالمدينة عقب الإحتجاجات القوية وغير المسبوقة ضد “أمانديس” في الأسابيع الأخيرة.

وأضاف الرفاعي أن هذه الإختلالات تتمثل في عدم قراءة العدادات بشكل شهري مما أدى إلى ارتفاع اسعار الفواتير ، لأن عدم القراءة الشهرية يؤدي إلى تطبيق الأشطر الأكثر غلاءً (الشطر الثالث فما فوق) .

وقال رئيس الجمعية أن أصلا هذه الإختلالات رصدها المجلس الأعلى للحسابات في تقريره سنة 2009 الذي نُشر سنة 2011، ومما يؤكد أن شركة أمانديس ارتكبت هذه الإختلالات تصريح رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ووزير الداخلية وعمدة المدينة.

إذا سبق لرئيس الحكومة أن صرح أن الشركة قامت بمراجعة 8 آلاف فاتورة وأن هذه الزيادة غير مبررة، وبعده أكد عمدة المدينة بقبة البرلمان بمراجعة 30 ألف فاتورة شابتها الإختلالات.

يذكر أن طنجة عرفت احتجاجات عارمة وغير مسبوقة ضد الشركة الفرنسية “أمانديس” في آواخر أكتوبر الماضي،إذ طالب السكان برحيل الشركة واتهموها بسرقة جيوب المواطنين من تواجدها بالمدينة في بداية 2002، فيما لاتزال بعض المدن تخرج فيها مسيرات ووقفات ضد أمانديس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.